الأردن يحبط تهريب مخدرات من سوريا

عناصر من الشرطة الإيطالية تعاين كمية من المخدرات مصدرها سوريا (AFP)

ع ع ع

أعلن الأردن إحباط محاولة تسلل مجموعة من الأشخاص وتهريب كمية من المخدرات من سوريا إلى الأراضي الأردنية.

وذكرت القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية في بيان اليوم، السبت 30 من كانون الثاني، أن المنطقة العسكرية الشرقية وبالتنسيق مع إدارة مكافحة المخدرات أحبطت، فجر اليوم، محاولة تسلل مجموعة من الأشخاص وتهريب كمية من المخدرات من الأراضي السورية إلى الأراضي الأردنية.

وتحدث المصدر عن تطبيق قواعد الاشتباك، ما أدى إلى تراجع الأشخاص إلى داخل العمق السوري.

وأضاف المصدر أنه بعد تفتيش المنطقة ضُبطت كميات من 362 “كفًا من الحشيش” (ما يعادل نحو 73 كيلوغرامًا) وجرى تحويل المضبوطات إلى الجهات المختصة.

وأكدت السلطات الأردنية أن المنطقة العسكرية الشرقية ستتعامل مع أي عملية تسلل أو محاولة تهريب أخرى.

وتتكرر محاولات تهريب المخدرات إلى الأراضي الأردنية من سوريا، إذ ضبطت القوات الأردنية في المنطقة الشمالية، في تشرين الثاني 2020، أربع محاولات تهريب مواد مخدرة.

وخلال الشهر ذاته، أعلن الأردن ضبط أكثر من 400 كيلوغرام من الحشيش و12 ألف حبة مخدرة من نوع “لاريكا” و12 ألفًا و17 حبة “جاليريكا” و60 ألف حبة “كبتاجون” وكيلوغرامين من مادة “كريستال” خلال محاولات التهريب.

وكانت صحيفة “الوطن” السورية المحلية تحدثت، في 6 من تشرين الأول 2020، عن ضبط شحنة مخدرات كانت محملة بكمية كبيرة من المواد المخدرة المعدة للتهريب.

وخلال عام 2020، ضبطت عدة دول كميات كبيرة من المخدرات قالت إن مصدرها سوريا، أكبرها في إيطاليا.

وقالت “BBC”، في 21 من كانون الأول 2020، إن مقدار حبوب “كبتاجون” المخدرة التي انطلقت من سوريا إلى ليبيا وصودرت في إيطاليا، بلغ وزنها نحو 14 طنًا، بتكلفة 900 مليون جنيه إسترليني (مليار يورو).

وفي أواخر نيسان 2020، ضبطت المديرية العامة لمكافحة المخدرات في السعودية، شحنة مخدرات معبأة ضمن علب متة “خارطة الخضراء” السورية المنشأ.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة