في أول زيارة معلنة.. نتنياهو إلى الإمارات والبحرين منتصف شباط المقبل

رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو (AFP)

رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو (AFP)

ع ع ع

ينوي رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، زيارة كل من الإمارات العربية المتحدة والبحرين منتصف شهر شباط المقبل، في زيارة متعددة الأهداف.

وقال موقع “ذا تايمز أوف إسرائيل“، السبت 30 من كانون الثاني، إنه من المقرر أن يسافر نتنياهو إلى الخليج منتصف شباط المقبل، في أول زيارة رسمية لزعيم إسرائيلي إلى الإمارات والبحرين.

وفي تفاصيل الزيارة أشار الموقع إلى أن نتنياهو سيقضي يومًا في العاصمة الإماراتية أبوظبي، وآخر في دبي، واليوم الثالث سينتقل إلى البحرين.

وأوضح الموقع أن الغرض من الزيارة هو الاحتفال بتطبيع علاقات إسرائيل مع الدولتين، إلى جانب تعزيز مكاسب نتانياهو الدبلوماسية قبل الانتخابات الإسرائيلية المقررة في شهر آذار المقبل.

كما يهدف رئيس الوزراء الإسرائيلي من زيارته إلى دفع القادة العرب لإبعاد الولايات المتحدة الأمريكية عن العودة إلى “الاتفاق النووي الإيراني”، عبر حملة مشتركة، وفقًا للموقع.

ولفت الموقع إلى أن زيارة نتنياهو تأتي متأخرة إذ كان من المقرر أن تكون في شهر تشرين الثاني الماضي، إلا أنها تأجلت مرارًا منذ ذلك الحين بسبب الأزمات السياسية الداخلية، وإجراءات الإغلاق المرافقة لانتشار فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد-19)، وهو ما حال دون ذلك.

وبحسب الموقع فإن نتنياهو زار سابقًا بشكل سري عواصم خليجية مختلفة، مضيفًا أن إسرائيل حافظت على علاقات سرية لم تُكشف إلا وسط موجة من النشاط الدبلوماسي على مدى الأشهر القليلة الماضية.

وفي 24 من كانون الثاني، أعلنت إسرائيل افتتاح سفارة لها في الإمارات، بعد نحو أربعة أشهر على توقيع اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما، وعيّنت سفيرها المطرود من أنقرة قائمًا بالأعمال.

وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية في بيان، إن السفارة الإسرائيلية في أبو ظبي افتتحت رسميًا مع وصول القائم بالأعمال، إيتان نائيه، إلى العاصمة الإماراتية، وهو يعد أول دبلوماسي تعيّنه إسرائيل رسميًا في الإمارات.

وتعد الإمارات أول دولة خليجية وثالث دولة عربية توقع اتفاق تطبيع للعلاقات مع إسرائيل، وتلتها البحرين ثم السودان والمغرب، بعد الأردن في 1994 ومصر في 1979.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة