الرئيس الأمريكي بيل كلينتون يرحب برئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود باراك (إلى اليسار) ووزير الخارجية السوري فاروق الشرع (يمين) في حديقة الورود بالبيت الأبيض في واشنطن العاصمة في 15 من كانون الأول 1999 عند استئناف محادثات السلام السورية الإسرائيلية (فرانس برس)


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة