الرئيس التركي يعلن موعد عودة التعليم وجهًا لوجه

طلاب روضة مع معلماتهم (Hürriyet)

ع ع ع

أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، موعد افتتاح المدارس وجهًا لوجه، التي كانت قد أغلقت أبوابها بقرار من وزارة التربية التركية، كأحد الإجراءات الوقائية من انتشار فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) في تركيا.

وصرح الرئيس التركي، خلال مؤتمر صحفي عقده بعد اجتماع مجلس الوزراء، الاثنين 1 من شباط، أن التعليم في مدارس القرى سيبدأ وجهًا لوجه، اعتبارًا من 15 من شباط الحالي، بحسب ما ترجمته عنب بلدي عن موقع “Hurriyet” التركي.

كما أعلن أردوغان أن التحضيرات لبدء الدراسة في صفي الثامن الإعدادي والثاني عشر الثانوي، بالإضافة إلى صفوف المرحلة الابتدائية والخاصة ستبدأ في 1 من آذار المقبل.

وأضاف الرئيس التركي أنه بالتوازي مع التراجع في أعداد الحالات المصابة بـ”كورونا”، ستُخفف القيود المفروضة بشكل تدريجي، وذلك سيكون بعد انخفاض عدد الإصابات اليومية إلى حد معيّن.

وكانت وزارة التربية سمحت لدورات تعليم قيادة المركبات، ومراكز التدريب المهني، ومراكز التعليم والتأهيل الخاصة، والدورات المختلفة، البدء بالتعليم وجهًا لوجه منذ 5 من كانون الثاني الماضي، بشرط مراعاة الإجراءات الوقائية من الجائحة وأوقات حظر التجول.

وفي 21 من كانون الثاني الماضي، سمحت التربية التركية بفتح دورات التقوية والتدريب لبعض الفئات من الطلاب في تركيا، وجهًا لوجه.

وأعلنت وزارة التربية التركية، في 30 من الشهر نفسه، موعد عودة الطلاب للتعليم وجهًا لوجه في المدارس التركية، بعد إتمام وزارة التعليم استعداداتها اللازمة.

قال وزير التربية والتعليم التركي، ضياء سلجوق، حينها، إن الإعلان عن الصفوف التي ستبدأ الدوام في المدارس سيكون بناء على مسار الوباء، بحسب ما نقلته وكالة “الأناضول” التركية.

وأضاف سلجوق أن لقاح فيروس “كورونا” سيسهل العودة إلى التعليم في المدارس وجهًا لوجه، موضحًا أن وزارة التربية تتواصل مع وزارة الصحة لتأمين اللقاح للمعلمين الراغبين في الحصول على اللقاح.

وكانت وزارة التربية والتعليم التركية حددت انتهاء الموسم الدراسي لعام 2020- 2021 في 18 من حزيران المقبل، أما عطلة الفصل الدراسي الثاني فستكون بين 12 و16 من نيسان المقبل.

وأطلقت الوزارة، في 23 من آذار 2020، شبكة “TRT- EBA” التلفزيونية، وتتضمن ثلاث قنوات بما يتناسب مع المراحل المدرسية (ابتدائية، متوسطة، ثانوية)، إضافة إلى موقع إلكتروني، كبديل عن التعليم المباشر الذي توقف التزامًا بالإجراءات الوقائية من فيروس “كورونا”.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة