تنظيم “الدولة” مستمر باستهداف سياسيي “الإدارة الذاتية”

بناء مدمر في مدينة الرقة (محمد عثمان)

ع ع ع

تبنى تنظيم “الدولة الإسلامية” اغتيال عضو في المجلس المدني بمدينة البصيرة في ريف دير الزور، ضمن استهدافات مستمرة لمسؤولين في “الإدارة الذاتية” شمالي وشرقي سوريا منذ عدة أيام.

وجاء في بيان للتنظيم نشرته وكالة “أعماق”، الثلاثاء 2 من شباط، أن مقاتليه اغتالوا عضو المجلس المدني في مدينة البصيرة صالح الهزّاع، بعد استهدافه بالأسلحة الرشاشة.

وكانت وكالة “هاوار نيوز” المقربة من “الإدارة الذاتية” قالت إن مجهولين اغتالوا صالح عبد الحسين الهزاع البالغ من العمر 27 عامًا، الإداري في لجنة الإدارة المحلية والبلديات بمجلس دير الزور المدني.

ويأتي ذلك ضمن استهدافات متكررة لأعضاء المجالس المحلية التابعة لـ”الإدارة الذاتية”، خلال الأيام الماضية.

وتبنى تنظيم “الدولة”، خلال الأسبوع الماضي، محاولة اغتيال الرئيس المشارك لـ”بلدية الشعب” في محافظة الرقة التابعة لـ”الإدارة الذاتية”، أحمد الإبراهيم، بتفجير عبوة لاصقة، ما أدى إلى إصابته.

وتحدثت شبكات محلية منها “نهر ميديا” اليوم، عن نجاة رئيس مجلس دير الزور المدني في مناطق سيطرة “قسد”، غسان اليوسف، من محاولة اغتيال تعرض لها في منطقة الكرامة بين طريق دير الزور- الرقة، ما أدى إلى مقتل مرافقه.

وشهدت مناطق سيطرة “قسد” عمليات اغتيال متكررة استهدفت وجهاء عشائر، وإداريين في “الإدارة الذاتية”، وعناصر من “قسد” و”أسايش”.

وتبنى تنظيم “الدولة”، في 24 من كانون الثاني الماضي، اغتيال سعدة فيصل الهرماس وهند لطيف الخضير، وهما الرئيسة المشتركة لمجلس “تل الشاير” والنائبة في المجلس.

وكثف التنظيم هجماته خلال الأشهر الماضية، واليوم أعلن عن استهداف صهريج يتبع لشركة “القاطرجي” في ريف الرقة الغربي، ما أدى إلى إعطابه وإصابة سائق ومرافقه.

وتحدث التنظيم عن تنفيذه نحو 600 هجوم في سوريا خلال عام 2020، أغلبها شرقي سوريا، أسفرت عن ألف و327 قتيًلا وجريحًا، 901 منهم من “قسد”، و407 من قوات النظام السوري، و19 من فصائل المعارضة.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة