بطولة كأس العالم للأندية تنطلق من العاصمة القطرية

شعارا ناديا الدحيل القطري والأهلي المصري (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

تنطلق مساء غد، الخميس 4 من شباط، مباريات النسخة 17 من بطولة كأس العالم للأندية 2020، التي تستضيفها العاصمة القطرية الدوحة لغاية 11 من شباط الحالي.

وتشارك في البطولة خمسة أندية أبطال القارات، هي بايرن ميونيخ الألماني بطل أوروبا، والأهلي المصري بطل إفريقيا، وبالميراس البرازيلي بطل أمريكا الجنوبية، وتيجرس أونال المكسيكي بطل الكونكاكاف، وأولسان هيونداي الكوري الجنوبي بطل آسيا، بالإضافة إلى فريق الدحيل القطري ممثل البلد المضيف للبطولة.

وانسحب فريق أوكلاند سيتي النيوزيلندي بطل أوقيانوسيا قبل فترة من البطولة، وكان من المخطط أن يواجه في الدور الأول فريق الدحيل، ولكن بعد انسحابه تأهل الدحيل إلى الدور الثاني قانونيًا ليواجه الأهلي المصري.

وكانت البطولة بحسب ما هو مقرر لها ستنطلق في عام 2020، ولكن بسبب انتشار فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) تم ترحيلها إلى 2021 في 1 من شباط الحالي.

وبسبب انسحاب الفريق النيوزيلندي، تم تأخير انطلاق البطولة إلى 4 من شباط الحالي، بقرار من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، وهو المشرف على هذه البطولة العالمية.

وسيقص فريقا تيجرس المكسيكي بطل الكونكاكاف وأولسان الكوري بطل القارة الصفراء شريط مباريات هذه البطولة، عندما يتقابلان على استاد “أحمد بن علي” المونديالي، عند الساعة 4:00 بتوقيت دمشق من مساء اليوم، الأربعاء 3 من شباط.

وسيلعب الفائز من هذه المباراة في الدور الثالث مع فريق بالميراس البرازيلي، والخاسر سيلعب على المركز التصنيفي الخامس مع الخاسر من مباراة الدحيل والأهلي.

مواجهة عربية بنكهة عالمية

يشهد استاد “أحمد بن علي” المونديالي عند الساعة 7:30 من مساء غد، الخميس 4 من شباط، مواجهة عربية خالصة إنما في إطار عالمي.

وتجمع المواجهة فريقي الدحيل القطري ممثل البلد المضيف والأهلي المصري بطل إفريقيا، ضمن مباريات الدور الثاني من بطولة كأس العالم للأندية 2020.

وشارك الأهلي المصري في خمس بطولات سابقة، آخرها بطولة 2013، واحتل المركز السادس والأخير، بينما تعد البطولة الأولى التي يشارك فيها الدحيل القطري.

وعلى الرغم من أن الأهلي أحرز لقب بطولة الدوري المصري الممتاز في الموسم الماضي 2019- 2020، يحتل في هذا الموسم المركز الثاني بعد الزمالك برصيد 21 نقطة، وذلك بعد تسع جولات.

وفاز الأهلي في سبع مباريات وتعادل باثنتين ولم يُهزم حتى الآن، له من الأهداف 19، وهي أعلى نسبة تهديف لفريق في الدوري، وعليه أربعة أهداف فقط.

ويسعى أبناء القلعة الحمراء لأن يكون حضورهم في المرة السادسة فعالًا، بالأداء والنتيجة، وخاصة أن لديهم مقومات تحقيق النتائج الجيدة في البطولة العالمية.

وسيحاول الدحيل القطري، بقيادة مدربه الشاب التونسي صبري لموشي، فرض إيقاعه من خلال الحضور الأول له في البطولة، حتى ولو كانت على حساب الأهلي بطل إفريقيا.

ويسعى مدرب الدحيل لأن يحقق نتيجة إيجابية تفيده من ناحيتين، الأولى بوضع اسمه بين الكبار في هذه البطولة، وثانيًا برفع أسهمه التدريبية في الخليج بشكل عام.

الفائز من هذه المباراة ستكون أمامه مهمة صعبة في الدور الثالث، إذ سيواجه بايرن ميونيخ الألماني بطل أوروبا.

المشاركة العربية في البطولة

تعد المشاركة العربية في هذه البطولة فعالة، من خلال الأندية التي فازت بلقب أبطال إفريقيا وأبطال آسيا، وعلى الرغم من المشاركات الكثيرة، عجزت عن تحقيق البطولة ولو لمرة واحدة.

وكان الأهلي شارك خمس مرات سابقًا، وهذه المشاركة هي السادسة له، بينما الترجي التونسي شارك في البطولة ثلاث مرات.

أما السد القطري والرجاء البيضاوي المغربي فلكل واحد منهما مشاركتان.

بينما شاركت أندية العين والوحدة والجزيرة الإماراتي، والهلال والنصر والاتحاد من السعودية، والوداد والتطواني من المغرب، والنجم الساحلي من تونس، لمرة واحدة فقط.

مفكرة الخميس 4 من شباط بتوقيت دمشق

تيجرس أونال (المكسيك)×أولسان هيونداي (كوريا الجنوبية) 4:00

الدحيل (قطر)×الأهلي (مصر) 7:30



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة