روسيا تنفي وجود لقاء سري في دمشق بين الأسد ومبعوث بوتين

مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا، ألكسندر لافرينتيف (سوتنيك)

ع ع ع

نفى مصدر رسمي روسي لقناة “روسيا اليوم” أنباء تحدثت عن وجود لقاء سري جمع مبعوث الرئيس الروسي إلى سوريا، ألكسندر لافرينتييف، مع رئيس النظام السوري، بشار الأسد، في دمشق، نهاية الأسبوع الماضي.

ونقل موقع القناة عن المصدر الذي لم يكشف اسمه اليوم، الأربعاء 3 من شباط، قوله إن لافرينتييف شارك في اجتماع اللجنة الدستورية السورية في جنيف، ثم عاد إلى روسيا مباشرة، مشيرًا إلى أن العلاقات بين موسكو ودمشق “لا تستدعي السرية”.

وكانت صحيفة “الشرق الأوسط” قالت أمس، الثلاثاء، إن لافرينتييف أجرى برفقة “جنرالات كبار” زيارة “غير معلنة” إلى العاصمة السورية دمشق، نهاية الأسبوع الماضي، التقى خلالها الأسد لبحث “ترتيبات سياسية وعسكرية”.

وأضافت الصحيفة أن “السبب المباشر” للزيارة له علاقة بانعقاد اجتماع اللجنة السورية في جنيف، وكيفية ترميم “الفجوة” بين دمشق وموسكو.

بينما “السبب الأعمق” يتعلق بـ”ثبات تفاهمات إدلب وتعزيزها بترتيبات ميدانية، لوقف التدهور العسكري جنوبي سوريا وفي شمالها الشرقي”، وفقًا للصحيفة.

واختتمت الجمعة الماضي أعمال الجولة الخامسة من اجتماعات اللجنة الدستورية السورية، التي بدأت في 25 من كانون الثاني الماضي.

وقال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون، إن مباحثات اللجنة الدستورية “لا يمكن أن تستمر بهذا الشكل”، واصفًا الجولة بأنها “مخيّبة للآمال”، ولم تحقق الأمور التي كانت باعتقاده ستنجز قبل بدئها، “لأنه ليس هناك فهم واضح بشأن كيفية التقدم في أعمال اللجنة”.

وفي أول أيام الجولة الخامسة، رفض وفد النظام السوري في اللجنة الدستورية، استمرارًا لسياسته السابقة في تعطيل أعمال اللجنة، مقترحين من رئيس وفد المعارضة، هادي البحرة، وبيدرسون، حول آلية المناقشات.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة