مورينيو وتوخيل في أول صدام بينهما بالدوري الإنجليزي الممتاز

مدرب نادي تشيلسي توماس توخيل ومدرب نادي توتنهام جوزيه مورينو (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

يشهد ملعب “توتنهام هوتسبير” عند الساعة 10:00 بتوقيت دمشق مساء اليوم، الخميس، قمة منتظرة بين فريقي توتنهام هوتسبير وضيفه تشيلسي في ختام مباريات الجولة 22 من الدوري الإنجليزي الممتاز للموسم الحالي.

وتشهد هذه القمة أول تحدٍ بين البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب فريق توتنهام هوتسبير ومدرب تشيلسي الجديد الألماني توماس توخيل، وهو مدرب فريق باريس سان جيرمان الفرنسي سابقًا.

ويعتبر توماس أول مدرب ألماني يقود تشيلسي في تاريخه، وكان قد تسلّم تدريب الفريق في 26 من كانون الثاني الماضي خلفًا لفرانك لامبارد.

واستطاع توخيل تحقيق رقم كان غائبًا عن تشيلسي منذ تسع سنوات، وهو عدم الخسارة والحفاظ على نظافة شباكه، منذ أن حقق الإسباني رفاييل بيتييز الأمر ذاته في موسم 2012.

وفاز تشيلسي تحت قيادته على بيرنلي 2×0، وتعادل مع وولفرهاميتون من دون أهداف.

بينما يريد جوزيه مورينيو العودة إلى سكة الانتصارات من أمام خصمه، خاصة أنه قادم من خسارتين أمام برايتون 1×0، وقبلها أمام ليفربول 1×3.

ولعب توتنهام 20 مباراة حقق الفوز في تسع مواجهات، وتعادل بست وخسر خمس مباريات، له من الأهداف 34 وعليه 21 هدفًا وبقيت له مباراة مؤجلة.

بينما لعب تشيلسي 21 مباراة فاز في تسعة لقاءات وتعادل في ست مواجهات وخسر مثلها، له من الأهداف 34 وعليه 23 هدفًا.

هذا التقارب بالنتائج ينعكس بالترتيب، إذ يتعادل الفريقان في المركزين السابع (توتنهام) والثامن (تشيلسي) بعدد النقاط وهو 33 نقطة.

ويبقى الفوز طموحًا مشروعًا للفريقين، لأنه سيقرّب خطوات مهمة نحو مربع الكبار رغم قوة المنافسة، ووجود عدد كبير من المنافسين بذات الطموح.

وسبق أن التقى الفريقان في الجولة العاشرة من مرحلة الذهاب وتعادلا من دون أهداف، ولكن هذه الموقعة يبدو أنها لن تقبل القسمة على اثنين.

فوز الفرق المتقدمة أشعل لهيب المنافسة على الصدارة

استطاع فريق مانشستر سيتي الانفراد بالصدارة إثر فوزه على بيرنلي 0×2 وأصبح رصيده 47 نقطة.

كما واصل مانشستر يونايتد ملاحقته للمتصدر بفوز كبير 9×0 على ساوثهامتون، وهو رقم قياسي وتاريخي في البريميرليج، ليحتل المركز الثاني والوصيف برصيد 44 نقطة.

وكذلك فاز صاحب المركز الثالث ليستر سيتي على فولهام 0×2 في إطار الجولة ذاتها، لترتفع حرارة وسخونة البريميرليج إلى درجة الغليان لتقارب المنافسين بعدد النقاط فيما بينهم.

بينما دفعت خسارة ليفربول، رابع الترتيب، أمام برايتون 0×1 إلى اشتداد المنافسة أيضًا على اقتحام مربع الكبار، وخاصة بين فريقي وست هام يونايتد برصيد 38 نقطة وإيفرتون بـ36 نقطة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة