مشوار أتلتيكو مدريد أمام ستة اختبارات خلال شهر شباط

لاعبو فريق أتلتيكو مدريد متصدر الدوري الإسباني (الحساب الرسمي للنادي في تويتر)

فريق اتليتكو مدريد الإسباني (Atleti_Kooora)

ع ع ع

لا يزال أتلتيكو مدريد يتصدر الدوري الإسباني بمستوى كروي متقدم يقدمه الفريق المدريدي هذا الموسم.

ويتوقع المحللون الرياضيون أنه سيكون أقرب إلى الفوز في بطولة الدوري الإسباني، إذا حافظ على مستواه الفني والتكتيكي بقيادة دييغو سيميوني.

وسبق لسيميوني أن فاز بجائزة أفضل مدرب في العالم موسم 2015ـ 2016، وحسب الاتحاد الدولي لتاريخ وإحصائيات كرة القدم، يعد سيميوني أفضل مدرب في العقد الماضي.

وينفرد أتلتيكو مدريد بصدارة الدوري الإسباني للدرجة الأولى برصيد 50 نقطة وبفارق عشر نقاط عن أقرب منافسيه برشلونة وريال مدريد ولكل منهما 40 نقطة.

وحصد الفريق المدريدي هذه النقاط من خلال 19 مباراة في الدوري حتى الآن، وبقيت له مباراة مؤجلة، ومن المتوقع أن تزيد رصيده أكثر ليتسع الفارق بينه وبين منافسيه.

وحقق أتلتيكو 16 فوزًا وتعادلين وخسر مرة واحدة فقط، له 40 هدفًا وعليه عشرة أهداف فقط، وهي أقل نسبة تهديف في مرمى الفرق الإسبانية في الليجا، وهو يعتبر أقوى دفاع في أوروبا أيضًا.

وسبق أن تُوّج الفريق المدريدي بطلًا للدوري عشر مرات، آخرها كان في موسم 213ـ 2014، وهو يحتل المركز الثالث على قائمة السجل الذهبي للبطولة، بعد ريال مدريد بـ34 بطولة وبرشلونة بـ26 لقبًا.

وعلى الرغم من هذه الصدارة والهدوء الذي يلازم فريق أتلتيكو مدريد، قد تكون العاصفة في شباط الحالي، وقد تحدد مصيره في إحراز اللقب الذي يقترب منه كثيرًا.

وسيلعب الفريق ست مباريات مهمة خلال شباط الحالي، قد تؤثر بمشواره في دوري أبطال أوروبا أو فقدان نقاط في منافسات الليجا أمام خصوم أشداء.

وستكون المباراة الأولى في هذا المشوار، في 8 من شباط الحالي، أمام سيلتا فيجو، وهو بالمركز العاشر برصيد 25 نقطة في مباراة مثيرة.

وبعد خمسة أيام (في 13 من شباط الحالي)، ستواجه كتيبة سيميوني فريق غرناطة صاحب المركز الثامن برصيد 29 نقطة.

وبعدها بتاريخ 16 من شباط الحالي، سيواجه أتلتيكو فريق ليفانتي بالمركز التاسع وبرصيد 26 نقطة.

ثم يعود لمواجهته مرة أخرى في 18 من الشهر نفسه، في مباراة مؤجلة من الجولة الثانية.

وبعد تجاوز هذه المباريات، سيلتقي أتلتيكو مدريد مع تشيلسي في بطولة دوري أبطال أوروبا، خلال منافسات دور الـ16 في لقاء الذهاب.

وتلعب هذه المباراة المفتوحة على جميع الاحتمالات، في 23 من شباط الحالي، بينما الإياب سيكون في آذار المقبل.

وفي آخر مباريات الشهر يعود الفريق ليقابل فياريال محليًا، في 28 من شباط الحالي، وهو صاحب المركز الخامس في الدوري.

أبرز الهدافين في الفريق

يعتبر الأوروغواياني لويس سواريز، القادم من برشلونة، أفضل الهدافين في فريق أتلتيكو مدريد، وهو متصدر لقائمة الهدافين بالليجا حتى الآن برصيد 14 هدفًا.

وكذلك الإسباني ماركوس لورانتي والبرتغالي جواو فيليكس ولكل واحد منهما ستة أهداف.

لكن أتلتيكو قد يخسر خدمات فيليكس هذا الشهر مع الإعلان عن إصابته بفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة