أردوغان يأمر بافتتاح كلية ومعهد طبي في مدينة الراعي السورية

طلاب في جامعة "حلب الحرة" يقدمون امتحاناتهم في الدورة الثالثة بمدينة مارع في ريف حلب الشمالي - 27 أيلول 2020 (عنب بلدي/ عبد السلام مجعان)

طلاب في جامعة "حلب الحرة" يقدمون امتحاناتهم في الدورة الثالثة بمدينة مارع في ريف حلب الشمالي - 27 أيلول 2020 (عنب بلدي/ عبد السلام مجعان)

ع ع ع

أصدر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مرسومًا رئاسيًا يقضي بافتتاح كلية للطب ومعهد صحي في مدينة الراعي شمال شرقي مدينة حلب.

وبحسب المرسوم المنشور في الصحيفة الرسمية التركية اليوم، السبت 6 من شباط، ستتبع كلية الطب و”المعهد العالي للخدمات الصحية” في مدينة الراعي، لجامعة “العلوم الصحية” الحكومية في اسطنبول.

وشمل المرسوم قرارات تقضي بإغلاق عدد من الكليات في جامعات تركية، وتغيير اسم عدد آخر منها.

من جهته، رحب رئيس جامعة “العلوم الصحية”، جودت إردول، بالقرار الرئاسي، بحسب ما نقلته وكالة “الأناضول” التركية، اليوم.

وتحتل الجامعة المرتبة 150 محليًا بين 172 جامعة تركية، بحسب موقع “UniRank” المختص بتصنيف ترتيب الجامعات التركية والعالمية.

وأُسّست جامعة “العلوم الصحية” في اسطنبول عام 2015، وهي الجامعة الحكومية الوحيدة المصرح لها بتقديم أنشطة تعليمية خارج البلاد.

وتضم الجامعة كليات الطب، والطب الدولي، والصيدلة، والتمريض، وعلوم الحياة، والعلوم الصحية، والمدرسة المهنية للخدمات الصحية، ومعهد العلوم الصحية.

وفي 31 من كانون الأول 2020، وقّعت جامعة “حلب في المناطق المحررة” بريف حلب الشمالي، التابعة لوزارة التربية والتعليم في “الحكومة السورية المؤقتة”، بروتوكول تعاون مع جامعة “ماردين” التركية.

وكانت وزارة التربية نشرت تفاصيل اتفاق قالت إنه أجري بين جامعة “حلب” وجامعة “ماردين” التركية، للسماح للطلاب بالاستكمال في الأخيرة، بعد الحصول على كشف علامات صادر عن رئاسة الجامعة.

كما تحدثت التربية عن قبول طلاب جامعة “حلب” في برامج الماجستير والدكتوراه، بالإضافة إلى العديد من التفاصيل الأخرى، بحسب منشور للوزارة عبر صفحتها في “فيسبوك“، في 27 من كانون الأول 2020.

وقال رئيس جامعة “ماردين”، البروفيسور الدكتور إبراهيم أوزجوشار، حول الاتفاق، إن الجامعة “عقدت اجتماعات مع وزارة التربية، وعملت على توقيع بروتوكول للتعاون بين الجامعتين”.

كما بيّن أوزجوشار أن الاتفاق تضمن 22 مادة، أبرزها السماح لخريجي جامعة “حلب” بمتابعة دراساتهم العليا في جامعة “ماردين”، ومن الممكن السماح للجامعيين في المستقبل بمتابعة تعليمهم في “ماردين”، “إذا سمحت الظروف بذلك”.

وأشار إلى أن الجامعة تقدمت بطلب للحصول على إذن من الجهات المسؤولة لافتتاح مراكز لتعليم اللغة التركية في جامعة “حلب”، وفي حال الحصول على الموافقة ستبدأ الخطوات العملية مباشرة.

وتبحث الجامعات في مناطق سيطرة فصائل المعارضة بالشمال السوري عن اعترافات كاملة بالشهادات الصادرة عنها، ويتطلع الطلاب هناك لإتمام تحصيلهم العلمي في جامعات معترف بشهاداتها.



مقالات متعلقة


43200

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة