“قسد” تعلن تفكيك شبكة لتنظيم “الدولة” في “الهول”

مخيم الهول (نورث برس)

ع ع ع

أعلنت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) تفكيك شبكة تهريب لتنظيم “الدولة الإسلامية” في مخيم “الهول” جنوبي الحسكة، بمساعدة من “التحالف الدولي”.

وجاء في بيان صادر عن “المركز الإعلامي” لـ”قسد” اليوم، الاثنين 8 من شباط، أنها اعتقلت مسؤولًا عن تسهيل تهريب عائلات تنظيم “الدولة” من مخيم “الهول”.

وتكررت محاولات تهريب الأشخاص من المخيم، وتحدثت إدارة المخيم عن إفشال أكثر من 700 محاولة فرار لأفراد عائلات عناصر تنظيم “الدولة”، منذ نقلهم إلى المخيم في 2019 وحتى أيلول 2020.

وأوضحت أن عمليات التهريب معظمها كانت عبر صهاريج تدخل المساعدات إلى المخيم.

وخلال الفترة الماضية، حدثت في مخيم “الهول” عشرات جرائم القتل، اتهمت إدارة المخيم خلايا من تنظيم “الدولة” بالوقوف خلفها.

وشهد مخيم “الهول” خلال 2020 مقتل نحو 20 شخصًا داخله، بينهم لاجئون عراقيون ونازحون سوريون وعنصر في قوى الأمن الداخلي (أسايش).

وأمس، الأحد، قُتل شخصان في مخيم “الهول” أحدهما سوري والآخر لاجئ عراقي، على أيدي مجهولين.

وبحسب ما نقلته وكالة “هاوار نيوز” عن “الإدارة الذاتية”، بلغ عدد القاطنين في المخيم 61 ألف شخص، أكثر من 21 ألفًا منهم سوريون.

واتهمت الأمم المتحدة “الإدارة الذاتية” التي تدير أوضاع المخيم باحتجاز السكان فيه، خاصة عائلات المقاتلين الأجانب من تنظيم “الدولة” ممن ترفض بلدانهم استردادهم، وتصف الأوضاع الإنسانية داخله بـ“المروعة”.

ورفضت “الإدارة الذاتية” هذه الاتهامات، ونفت، في بيان صادر في 24 من كانون الثاني الماضي، وجود أي نوع من الحجز، خاصة القسري منه.

وفي 3 من شباط الحالي، أعلنت “قسد” تنفيذ عملية مشتركة مع قوات “التحالف الدولي” ضد خلية لتنظيم “الدولة” في منطقة الشدادي، أسفرت عن اعتقال مسؤول عن تحويل الأموال بين خلايا التنظيم.

وأطلقت “قسد” حملة عسكرية، في 4 من شباط الحالي، بريف دير الزور ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” ردًا على اغتيال سياسيين من “الإدارة الذاتية” في شمال شرقي سوريا.

اقرأ أيضًا: بعد اغتيال سياسيين في “الإدارة الذاتية”.. “قسد” تطلق عملية ضد تنظيم “الدولة”

وجاء في بيان “قسد” أنها أطلقت العملية بسبب زيادة نشاط التنظيم في دير الزور، وتشمل صحراء دير الزور وصولًا إلى الحدود العراقية- السورية.

ومنذ أن أطلقت الحملة، أعلنت “قسد” اعتقال عناصر خلايا نائمة للتنظيم في ريفي دير الزور والحسكة، وتدمير أنفاق يستخدمها عناصر التنظيم.

من جهته، تبنى التنظيم خلال الأيام القليلة الماضية قتل عناصر من “قسد” ومسؤولين من “الإدارة الذاتية” لشمالي وشرقي سوريا، ضمن عمليات فردية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة