قائدان عسكريان سوريان يحصلان على وسام “الإخلاص لروسيا” (صور)

قائد "الدفاع الوطني" في السقيلبية سيمون الوكيل يتسلم وسام "الإخلاص لروسيا" من قائد القوات السهلية العماد ديمتري غلوشينكوف (سيمون الوكيل)

ع ع ع

منحت روسيا قائدي قوات “الدفاع الوطني”، الرديفة لقوات النظام السوري، في مديني محردة والسقيلبية بريف حماة، وسام “الإخلاص لروسيا”.

وجاء في رسالة التكريم، التي اطلعت عليها عنب بلدي، أنه نظرًا إلى تنفيذ مهام خاصة ناجحة ومساهمة شخصية في تعزيز الصداقة القتالية، ومكافحة “الإرهاب” في سوريا، أهدى قائد مجموع القوات “السهلية”، العماد ديمتري غلوشينكوف، وسام “الإخلاص لروسيا” من الدرجة الثانية لقائد “الدفاع الوطني” في محردة، سيمون الوكيل.

وكرر الضابط الروسي الرسالة ذاتها لقائد “الدفاع الوطني” في السقيلبية، نابل العبد الله.

وقال العماد غلوشينكوف، مخاطبًا الوكيل والعبد الله، إنه “منذ 11 عامًا نجحت سوريا بقيادة قادة مميزين وموهوبين بالانتصار على الإرهاب، وهذا واضح في محافظة حلب وإدلب وحماة واللاذقية”.

وأضاف الضابط الروسي، “أتمنى لكما النصر السريع على الأعداء وتحريرها (البلاد) من القوات التركية والأمريكية”.

ويتمتع قائدا “الدفاع الوطني” في محردة والسقيلبية بعلاقة جيدة مع ضباط قاعدة “حميميم”، إذ يتبادلان الزيارة معهم بشكل متكرر.

وشارك القياديان بتدشين نصب تذكاري لأحد أهم الرموز الروسية التاريخية، وهو القائد الكسندر نيفسكي، خلال زيارتهما “حميميم” في 27 من كانون الثاني الماضي.

وفي 2019، زار نابل العبد الله موسكو لتمثيل سهل الغاب في المؤتمر المسيحي العالمي الخامس في روسيا.

ويشارك في الزيارات المتبادلة رجال دين مسيحيون سوريون وروس عادة، ويعكس ذلك اهتمامًا رسميًا بالمدينتين المسيحيتين وسط سوريا.

وتتضمن كنيستا المدينتين قائمتين بأسماء القتلى الذين قُتلوا في سوريا، وتولي روسيا المدينتين اهتمامًا خاصًا.

وكان نابل العبد الله قرر بناء نسخة مصغرة عن كنيسة “آيا صوفيا” في السقيلبية، بدعم من مجلس الدوما الروسي.

وفي 26 من شباط 2018، كرمت وزارة الدفاع الروسية العبد الله، بوسام “الشجاعة والإقدام في محاربة الإرهاب في سوريا”.

تعرض سيمون الوكيل لمحاولة اغتيال بعبوة ناسفة في 18 من كانون الثاني 2017 لكنها فشلت.

الوكيل من مدينة محردة ذات الأغلبية المسيحية، وأسس مجموعات “الدفاع الوطني” فيها عام 2013، وصار المتحكم الرئيس بها منذ ذلك الوقت.

شارك مقاتلو الوكيل الذي حصل على تكريم باسم “وسام الكرملين” عام 2020، في معارك ريف حماة الشمالي والغربي وإدلب، وقُتل عدد من عناصره خلال المواجهات.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة