مواجهتان ناريتان في قمة البريميرليج اليوم

لغة التحدي بين جوارديولا ومورينيو (kora)

ع ع ع

تنطلق اليوم، السبت 13 من شباط، مباريات الجولة 24 من الدوري الإنجليزي الممتاز للموسم الحالي، بمواجهات مثيرة وندية، خاصة مع وجود الفرق التي تتنافس على صدارة البريميرليج طرفًا فيها، وذلك لإثبات الوجود أو اقتحام مربع الكبار.

السيتي سيدافع بقوة عن الصدارة

وسيشهد استاد “الاتحاد” بمدينة مانشستر عند الساعة 7:30 بتوقيت دمشق من مساء اليوم، السبت، مواجهة مهمة تجمع فريق مانشستر سيتي متصدر البريميرليج برصيد 50 نقطة، مع ضيفه فريق توتنهام هوتسبير ثامنًا برصيد 36 نقطة.

وتعتبر هذه المواجهة في قمة التحدي بين مدربين كبار، فالإسباني بيب جوارديولا، المدير الفني لمانشستر سيتي، الذي فاز مؤخرًا بجائزة رابطة المحترفين الإنجليزية لكرة القدم كأفضل مدرب لشهر كانون الثاني الماضي، يسعى لرد الدين من غريمه التقليدي البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لفريق توتنهام هوتسبير.

والسيتي لم يخسر خلال 20 مباراة، منذ خسارته الأخيرة بتاريخ 11 من تشرين الثاني 2020، أمام خصمه اليوم توتنهام هوتسبير 2×0 لفائدة الجولة التاسعة من مرحلة الذهاب بالدوري.

وفاز منذ تلك المباراة في 12 مباراة، وتعادل باثنتين في البريميرليج، وفاز بأربع مواجهات في مسابقة كأس الاتحاد الإنجليزي، كما حقق فوزين في بطولة كأس رابطة المحترفين الإنجليزية.

بينما تلقى توتنهام في آخر أربع مباريات من البريميرليج ثلاث هزائم.

وفي تاريخ مواجهات المدربين، التقيا في 24 مباراة، فاز جوارديولا في 11 مواجهة، بينما فاز مورينيو في سبع مباريات، وتعادلا في ستة لقاءات.

كل هذه الأرقام تسجل لمصلحة جوارديولا، علمًا أنها ليست المواجهة الأخيرة لهما في هذا الموسم بل سيلتقيان في 25 من نيسان المقبل بنهائي كأس رابطة المحترفين الإنجليزية.

تاريخ لقاءات الفريقين في جميع المسابقات لمصلحة توتنهام هوتسبير، إذ سبق أن التقيا في 58 مباراة، حقق توتنهام الفوز في 28 مواجهة، بينما حقق السيتي 22 فوزًا، وتعادلا في ثماني مباريات.

سجل توتنهام هوتسبير 86 هدفًا، بينما سجل مانشستر سيتي 83 هدفًا في مرمى توتنهام خلال مشوارهم الكروي وفي جميع المباريات الرسمية.

ليفربول وليستر في لقاء مربع الكبار

كما سيشهد ملعب “ووكرز” في مدينة ليستر، عند الساعة 2:30 بتوقيت دمشق، مباراة مهمة جدًا تجمع ليستر سيتي ثالث الترتيب برصيد 43 نقطة مع ضيفه ليفربول رابعًا بـ40 نقطة.

الفريقان سيلعبان على الفوز والاحتفاظ بوجودهما بين الأربعة الكبار، لأن الخاسر سيخرج حتمًا من هذه الدائرة، ولو مؤقتًا، لأن ثلاثة فرق تتنافس على اقتحام المربع، وهي تشيلسي خامس الترتيب برصيد 39 نقطة، وسادسًا وست هام يونايتد وله نفس عدد النقاط، وإيفرتون سابعًا برصيد 37 نقطة.

وهذه مباراة تحدٍ بين الألماني يورجن كلوب، مدرب فريق ليفربول، والأيرلندي الشمالي بريندان رودجيرس، مدرب ليستر.

وفاز ليفربول في لقاء الذهاب 3×0 لفائدة الجولة التاسعة، بينما تعرض لخسارة كبيرة في عقر داره أمام مانشستر سيتي 1×4 في الجولة الماضية، ما يوجب عليه تصحيح المسار وتحسين صورته.

بينما سقط ليستر سيتي في فخ التعادل بمصيدة وولفرهاميتون من دون أهداف في الجولة الماضية.

مفكرة اليوم السبت 13 من شباط بتوقيت دمشق

ليستر سيتي×ليفربول 2:30

كريستال بلاس×بيرنلي 5:00

مانشستر سيتي×توتنهام هوتسبير 7:30

برايتون×أستون فيلا 10:00



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة