“قسد” تعلن اعتقال منفذي اغتيال مسؤولتين في “الإدارة الذاتية”

مقاتلون من "قوات سوريا الديمقراطية" (تلفزيون روناهي)

ع ع ع

قالت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، إنها ألقت القبض على مسؤولين عن اغتيال مسؤولتين في “الإدارة الذاتية” لشمال شرقي سوريا.

وبحسب ما نقلته وكالة “هاوار نيوز” المقربة من “قسد” اليوم، السبت 13 من شباط، عن مصادر عسكرية، اعتقلت قوات مكافحة الإرهاب التابعة لـ”قسد”، خلال عملية نفذتها في ريف دير الزور، “مرتكبي جريمة القتل بحق الرئيسة المشتركة لمجلس بلدة تل شاير سعدة الهرماس، ونائبتها هند الخضير”.

وكانت “قسد” أعلنت إطلاق حملة عسكرية في ريف دير الزور ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”، في 5 من شباط الحالي، ردًا على اغتيال سيدتين من “الإدارة الذاتية” في شمال شرقي سوريا.

وأوضحت ”قسد” أنها أطلقت العملية بسبب زيادة نشاط التنظيم في دير الزور، وتشمل صحراء دير الزور وصولًا إلى الحدود العراقية- السورية.

وجاء في بيان “قسد” أن العملية تشارك فيها “وحدات حماية الشعب والمرأة” و”قوى الأمن الداخلي” (أسايش)، وتأتي انتقامًا لسيدتين قُتلتا بنيران التنظيم في كانون الثاني الماضي.

و تبنى تنظيم “الدولة”، في 24 من كانون الثاني الماضي، قتل سعدة فيصل الهرماس وهند لطيف الخضير.

وقالت “قسد”، إنها داهمت واعتقلت عشرات المشتبه بهم بالانتماء إلى التنظيم، وصادرت كميات كبيرة من الذخيرة.

واتهم ناشطون في المنطقة “قسد” بتنفيذ عمليات اعتقال عشوائية لمنتقديها بحجة محاربة تنظيم “الدولة”.

وكثف التنظيم استهداف سياسيين في “الإدارة الذاتية” خلال الأسابيع الماضية، ما يوضح مدى توغل خلاياه في مناطق “الإدارة الذاتية”.

وفي 25 من أيلول 2020، أطلقت “قسد” حملة برية وجوية، بمشاركة برية من التحالف الدولي وتغطية من طائراته لقتال تنظيم “الدولة” وملاحقة خلاياه، في المناطق الحدودية بين العراق وسوريا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة