الجعفري يؤدي اليمين الدستورية أمام الأسد بعد إعادته إلى دمشق

نائب وزير الخارجية والمغتربين بشار الجعفري يؤدي اليمين الدستورية أمام رئيس النظام السوري بشار الأسد - 14 من شباط 2021 (سانا)

ع ع ع

أدى بشار الجعفري اليمين الدستورية أمام رئيس النظام السوري، بشار الأسد، نائبًا لوزير الخارجية والمغتربين.

ونشرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) اليوم، الأحد 14 من شباط، صورة للجعفري أمام الأسد بحضور وزير الخارجية والمغتربين، فيصل المقداد.

وبحسب “سانا”، استقبل الأسد الجعفري بعد أداء القسم، وزوده بتوجيهاته وتمنى له النجاح في مهامه.

وألقى الجعفري خلال جلسة مجلس الأمن التي عُقدت عن بُعد بتقنية الفيديو، في 16 من كانون الأول 2020، بيانًا، وقال إنه الأخير له في مجلس الأمن.

واتهم الجعفري الغرب بعرقلة حل القضية السورية ضمن أعمال مجلس الأمن وعرقلة جهود التسوية.

والأسبوع الماضي، وصل الجعفري من الولايات المتحدة الأمريكية إلى دمشق عبر مطاري دبي وبيروت.

ونشر حساب باسم الجعفري، في 7 من شباط الحالي، صورة لدى مغادرته نيويورك للمرة الأخيرة نحو دمشق لتولي مهامه الجديدة، وكتب الجعفري: “شكرًا جزيلًا، في أمان الله”.

وفي 9 من الشهر ذاته، نشر الحساب صورة للجعفري من مكتب في وزارة الخارجية السورية بدمشق.

وكان الأسد أصدر ثلاثة مراسيم (322- 323- 324)، في 22 من تشرين الثاني 2020، عيّن بموجبها فيصل المقداد وزيرًا للخارجية، ونائبه بشار الجعفري، والمندوب الدائم في الأمم المتحدة بسام الصباغ، بعد أيام على وفاة وزير الخارجية السابق، وليد المعلم.

وعاد الجعفري إلى دمشق بعد 14 عامًا، وعُرف بأنه أبرز الوجوه المدافعة عن رواية النظام السوري في الأمم المتحدة، إذ يشغل منصب مندوب سوريا الدائم في نيويورك منذ عام 2006.

يحمل الجعفري إجازة في الأدب الفرنسي عام 1977 من جامعة “دمشق”، ودبلوم دراسات عليا في الترجمة والتعريب 1987 من جامعة “دمشق”، وماجستيرًا في العلاقات السياسية الدولية 1982 من المعهد الدولي للإدارة العامة- باريس، فرنسا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة