الجنود الروس في سوريا يتلقون الجرعة الثانية من لقاح “كورونا”

جندي روسي يتلقى الجرعة الثانية من لقاح "كورونا" في قاعدة حميميم الروسية في سوريا (tvzvezda)

ع ع ع

تلقى الجنود الروس في قاعدة “حميميم” الروسية باللاذقية الجرعة الثانية من اللقاح المضاد لفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وقال رئيس الوحدة الطبية في القاعدة، فلاديمير ليتفينوف، إن العسكريين الروس الذين تلقوا الجرعة الأولى من لقاح “سبوتنيك V” يتلقون الجرعة الثانية منه.

وأضاف ليتفينوف، بحسب ما نقلته قناة”tvzvezda” الروسية اليوم، الاثنين 15 من شباط، أن من المخطط تطعيم الوافدين حديثًا إلى سوريا بالجرعتين الأولى والثانية.

من جهته، قال الطبيب العسكري أنطون تمنيكوف، بحسب ما نقلته صحيفة “Izvestia” الروسية، إنه وفقًا لنتائج المرحلة الأولى من التطعيم، لم يتم الكشف عن أي تغييرات خطيرة في الحالة الصحية للعناصر المتلقين للقاح.

وأضاف أنه بعد المرحلة الثانية من التطعيم، ستتم متابعة المرضى لمدة ثلاثة أيام ، ومن ثم منحهم الشهادة المقابلة.

وتستكمل روسيا خدمة تطعيم جنودها في سوريا في وقت لم يُعلن فيه عن وصول أي جرعة لقاح إلى سوريا بشكل رسمي.

وبدأت المرحلة الأولى من عملية التطعيم للجنود الروس في قاعدة “حميميم” باللاذقية، في كانون الثاني الماضي.

وقال رئيس قسم الصحة في مجموعة القوات الروسية في سوريا، فلاديمير رادتشينكو، حينها، إن “حملة التلقيح المخطط لها تجري لكادر مجموعة القوات باستخدام اللقاح (سبوتنيك V)”، مشيرًا إلى أن كمية كافية من اللقاح وصلت، وأن العسكريين يتلقون اللقاح “طوعًا”.

وكان مستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا صورة لـ”بطاقة موعد للجرعة الثانية للقاح كوفيد- 19”، بعد أيام من إعلان السفير الصيني في سوريا عن نية بلاده “مساعدة” حكومة النظام في تقديم جرعات من اللقاح المضاد لفيروس “كورونا”.

تُظهر البطاقة، التي تحمل اسم وزارة الصحة في حكومة النظام السوري، أن حاملها تلقى الجرعة الأولى في 6 من شباط الحالي، وسيتلقى الجرعة الثانية في 27 من الشهر نفسه.

ممرضة عاملة في مستشفى “الأسد الجامعي” بدمشق (تحفظت عنب بلدي على ذكر اسمها لأسباب أمنية) أكدت صحة بطاقة اللقاح المتداولة.

وقالت لعنب بلدي، إن 60 جرعة لقاح وصلت إلى حكومة النظام السوري، لكن الممرضة لم تستطع تأكيد مصدرها، “لتكتم العاملين الصحيين في المستشفى على الموضوع”.

وأضافت أن وزارة الصحة في حكومة النظام “بدأت بتسجيل أسماء العاملين الصحيين في مؤسساتها على قوائم الأشخاص الذين سيتلقون اللقاح، بعد إخبارهم بأنه قرار اختياري، لا إلزامي، وستكون عملية التطعيم بصالة الفيحاء الرياضية في دمشق”.

اقرأ أيضًا: ثلاث مناطق نفوذ سورية بانتظار حملة لقاح تكفي ربع السكان



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة