محافظة دمشق تقيّم 4200 عقار في “باسيليا سيتي”

مجمع باسيليا سيتي في دمشق، المصدر: موقع إعمار سوريا، 2021.

مجمع باسيليا سيتي في دمشق، المصدر: موقع إعمار سوريا، 2021.

ع ع ع

قيّمت مديرية تنفيذ المرسوم التشريعي رقم “66” في محافظة دمشق نحو 4200 عقار في المنطقة التنظيمية الثانية جنوب المتحلق الجنوبي “باسيليا سيتي”.

وحددت المديرية القيم التقديرية للعقارات من قبل لجنة مختصة بعد إعداد ضبوط الجرد والتوصيف لهذه العقارات، ودعت أصحاب هذه العقارات إلى الاطلاع عليها، بحسب ما نشرته محافظة دمشق اليوم، الاثنين 15 من شباط، عبر “تلجرام“.

وقال مدير مديرية تنفيذ المرسوم التشريعي “66”، رياض دياب، إن التقييم جرى من قبل لجنة مختصة برئاسة قاضٍ بمرتبة مستشار، وعضوية خبيرين في التقييم العقاري وخبيرين يمثلان الملاك.

وأضاف دياب أن تقدير قيمة العقارات‏ في المنطقة التنظيمية جرى بحسب المادة “7” من المرسوم التشريعي رقم “66”، التي تنص على أن قيمة عقارات المنطقة تقدر وفق وضعها الراهن بما عليها من مبانٍ وإنشاءات وأشجار وزراعات وحقوق عينية وحقوق مدعى بها وبتقدير عادل يراعي القيمة الحقيقية.

وأشار إلى أن المادة رقم “10” من المرسوم نصت على أن تراعي اللجنة في تقدير قيمة العقارات الداخلة في المنطقة التنظيمية أن يكون التعويض معادلًا للقيمة الحقيقية قبل تاريخ المرسوم التشريعي مباشرة، وأن يسقط من الحساب كل ارتفاع طرأ على الأسعار نتيجة صدور هذا المرسوم أو المضاربات التجارية إذا كان هذا الارتفاع بالقيمة لا يبرره ارتفاع مماثل في المناطق المجاورة.‏

وستقدر قيم المقاسم التنظيمية بعد تقييم القيم التقديرية للعقارات، وبعدها ستصدر الأسهم التنظيمية وتوزع على المالكين، بحسب دياب، الذي نوه إلى أن قيم العقارات التي تم تقديرها ودعوة أصحابها إلى الاطلاع عليها في المديرية ليست هي أسعار الأسهم التنظيمية.

كما أوضح أنه سيتم توزيع الأسهم التنظيمية على الشيوع لجميع مالكيها من قبل لجنة التوزيع النهائي، برئاسة قاضٍ مستشار وعضوية خبيرين في التقييم العقاري وخبيرين يمثلان المالكين.

وبيّن أن إصدار الجداول النهائية للتوزيع للمنطقة التنظيمية الثانية جنوب المتحلق الجنوبي سيكون بداية أيار المقبل.

وكانت محافظة دمشق دعت أصحاب العقارات الواقعة في “باسيليا سيتي” إلى الاطلاع على القيم التقديرية لعقاراتهم التي حددتها لجنة مختصة، وذلك لدى مديرية تنفيذ المرسوم التشريعي رقم “66” بمنطقة المزة.

ووصفت المحافظة قرار اللجنة بأنه “قطعي وغير قابل للطعن”، وفقًا لأحكام المرسوم التشريعي رقم “66” الذي أقره رئيس النظام، بشار الأسد، في عام 2012، بحسب إعلانها المنشور في 8 من شباط الحالي.

وتمتد المنطقة التي تشمل المشروع من جنوب المتحلق الجنوبي وصولًا إلى القدم وعسالي وشارع “الثلاثين”، بمساحة تبلغ 900 هكتار، أي ما يعادل تسعة ملايين متر مربع، ويشمل ما يقرب من 4000 عقار.

وتعتبر المنطقة التنظيمية الثانية بعد مشروع “ماروتا سيتي” الذي تنفذه المحافظة في منطقة خلف الرازي وبساتين المزة العشوائية، وبدأ العمل به في 2017، من قبل محافظة دمشق وشركة “شام القابضة”.

وانتقد محامون سلب حق الاعتراض من مالكي العقارات لتعارضه مع القانون رقم “10” لعام 2018 الذي جاء تعديلًا للمرسوم رقم “66”، وأصبح قرار اللجنة قابلًا للطعن أمام محكمة الاستئناف.

اقرأ أيضًا: محافظة دمشق تطلع المالكين في “باسيليا سيتي” على قيم عقاراتهم دون حق الاعتراض



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة