استياء نيوزيلندي حول تجريدها من جنسيتها

تركيا توقف نيوزيلندية- أسترالية مطلوبة لـ”القائمة الزرقاء” كانت قادمة من سوريا

عنصر من حرس الحدود التركي (وزارة الدقاع التركية)

ع ع ع

أثار تجريد السلطات الأسترالية امرأة نيوزيلندية- أسترالية كانت عضوًا في تنظيم “الدولة الإسلامية” أُلقي القبض عليها في تركيا عند قدومها من سوريا، من جنسيتها الأسترالية استياء السلطات النيوزيلندية.

وحثت رئيسة الوزراء النيوزيلندية، جاسيندا أرديرن، أستراليا على التخلي عن إلغاء جنسية المرأة التي أُلقي القبض عليها في تركيا، بحسب “رويترز” اليوم، الثلاثاء 16 من شباط.

وقالت إن أستراليا “تخلت عن مسؤولياتها” بإلغاء الجنسية من جانب واحد، ما أجبر نيوزيلندا على تحمل مسؤولية المرأة، التي لم تعش في نيوزيلندا منذ أن كانت في السادسة من عمرها.

وأضافت، “لقد سئمت نيوزيلندا، بصراحة، من تصدير أستراليا مشاكلها”، مطالبة أستراليا بتحمل المسؤولية.

وأوضحت أن حكومتها ملزمة تجاه مواطنيها بغض النظر عن الظروف أو الجرائم المرتكبة، وأن القرارات ستكون مدفوعة بحقيقة أن طفلين صغيرين “لم يختارا أن يولدا في منطقة حرب”.

من جهته، قال رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون، في مؤتمر صحفي، إن “وظيفتي هي مصالح أستراليا، ومن وظيفتي كرئيس وزراء أسترالي أن أضع مصالح الأمن القومي لأستراليا أولًا”.

وأضاف أنه كان من المقرر التحدث مع رئيسة الوزراء النيوزيلندية اليوم، لكنه أشار إلى أن التشريع الذي مُرر في البرلمان يلغي تلقائيًا جنسية الشخص المزدوج الجنسية المتهم بالضلوع في أنشطة إرهابية.

وألقت السلطات التركية القبض على ثلاثة نيوزيلنديين، بينهم امرأة من تنظيم “الدولة الإسلامية” مطلوبة وفق “النشرة الزرقاء”، في أثناء محاولتهم الدخول إلى تركيا من سوريا، بطريقة غير شرعية.

وذكرت وزارة الدفاع الوطني التركية، عبر حسابها الرسمي في “تويتر” أمس، الاثنين 15 من شباط، أن قوات حرس الحدود اعتقلت النيوزيلنديين في مدينة الريحانية بولاية هاتاي، على الحدود التركية- السورية.

وأوضحت الوزارة أن من بين المعتقلين الثلاثة، امرأة “إرهابية” تبلغ من العمر 26 عامًا، وهي عضو في تنظيم “الدولة” مطلوبة للاعتقال وفق “النشرة الزرقاء”.

و”النشرة الزرقاء”، تنبيه دولي تصدره منظمة “الشرطة الجنائية الدولية” (الإنتربول) لتحديد أو الحصول على معلومات عن شخص “مهم” في تحقيق جنائي.

وتحمل المرأة المعتقلة الجنسيتين النيوزيلندية والأسترالية، لكن الحكومة الأسترالية ألغت جنسيتها، بحسب ما نقلته وكالة “رويترز” عن رئيسة الوزراء النيوزيلندية.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة