تصنيف “فيفا”: بلجيكا في الصدارة عالميًا وتونس الأولى عربيًا

منتخب بلجيكا المصنف بالمركز الاول عالميا (AFP)

ع ع ع

أصدر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، اليوم 18 من شباط، التصنيف الدولي للمنتخبات المنضوية تحته، والذي يستمر لغاية 8 من نيسان المقبل حين صدور التصنيف الجديد.

وتصدر منتخب بلجيكا التصنيف الدولي، ويليه بالمركز الثاني منتخب فرنسا بطل كأس العالم، في نسختها الأخيرة عام 2018.

فيما حلت البرازيل ثالثًا، وجاء منتخب إنكلترا رابعًا والبرتغال بالمركز الخامس، وهو بطل أوروبا الأخير عام 2016.

وجاءت إسبانيا سادسًا والأرجنتين بالمركز السابع والأوروغواي ثامنًا والمكسيك تاسعًا، بينما حلت إيطاليا في المركز العاشر، وكرواتيا بالمركز 11 والدنمارك 12 وألمانيا بالمركز 13 وهولندا 14.

ورغم استمرار الهيمنة الأوروبية بالأغلبية على المراكز الأولى عالميًا، استمرت منتخبات مخضرمة بموقعها المتراجع ومن أبرزها ألمانيا وإيطاليا وهولندا.

بينما تتصدر البرازيل التصنيف بالنسبة لأمريكا الجنوبية بالمركز الثالث، والأرجنتين سابعًا بعد تراجع مستوى المنتخب في السنوات الأخيرة الماضية.

تونس الأولى عربيًا وإفريقيًا

استطاع منتخب تونس أن يحتل المركز 26 عالميًا، وهو مهم جدًا وإنجاز كبير للكرة التونسية، وهذا يدل على أن “نسور قرطاج” يحلقون عاليًا في سماء كرة القدم العالمية.

ويلي تونس الجزائر في المركز 31 ثم المغرب جاء في المركز 33، بينما تحتل مصر المركز 49، وهي التي كانت تتصدر أحيانًا التصنيف العربي والأفريقي.

أما بقية الدول العربية جاء تصنيف منتخب السعودية بالمركز 39.

المنتخب السوري حل في المركز 76 عالميًا، والعاشر آسيويًا، بعدما تصدر مجموعته في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 ونهائيات كأس آسيا 2023.

فيما منتخب الكويت ومنذ أن فرض الحظر عليه من “فيفا” لمدة سنتين، وعودته قبل سنة، لم يحرز التقدم المطلوب وهو في المركز 148 كآخر الدول العربية، بموقع لا يمثل الوضع الحقيقي للكرة الكويتية التي كانت في المقدمة عربيًا واستطاعت التأهل لكأس العالم 1982.

تراجع مخيف لأبطال آسيا

شهد التصنيف الدولي العالمي الجديد تراجعًا مخيفًا للمنتخبات التي كانت مرعبة في القارة الصفراء، وكانت دائمًا تتصدر المشهد الآسيوي.

فالمنتخب الكوري الجنوبي تراجع قليلًا إنما لايزال عند حدوده بالمركز 27 وهو الأول آسيويًا، متدقدمًا على حساب التراجع الياباني والأسترالي.

ويحل المنتخب الإيراني ثانيًا بالمركز 29، وهو يحافظ على وجوده في مثل هذا الموقع، فيما اليابان تراجعت إلى المركز 38 على غير عادتها في التصنيفات السابقة.

أما منتخب أستراليا فتراجع كثيرًا، من المراكز المتقدمة في العشرينات إلى المركز 41، وهذا كان انعكاسًا لابتعاده عن منصات التتويج وإخفاقه في بعض المباريات الرسمية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة