تعميم لتسهيل إصدار وثائق الأحوال المدنية في سوريا

وزارة الداخلية السورية_ 23 من شباط (أرشيف)

ع ع ع

أصدرت وزارة الداخلية السورية تعميمًا لمديريات الشؤون المدنية في المحافظات، ومراكز خدمة المواطن في منطقة المزة والمرجة وركن الدين، بمحافظة دمشق، يتعلق بمنح وثائق الأحوال المدنية للمواطنين.

ونص التعميم، الصادر الاثنين 22 من شباط، على منح الأشخاص الوارد ذكرهم في المادة “22” من قانون الأحوال الشخصية الصادر بالمرسوم التشريعي رقم “26” لعام 2007 (صاحب القيد والأصول والفروع والزوج والزوجة والإخوة والأخوات وأسرهم والوكيل القانوني والدوائر الرسمية)، جميع وثائق وبيانات الأحوال المدنية بغض النظر عن وجود أي إجراء بحق صاحب القيد.

وبموجب هذا التعميم، تُمنح البطاقتان الشخصية والأسرية لمستحقيها وفق أحكام المادتين “51” و”61″ من قانون الأحوال المدنية، بغض النظر عن وجود أي إجراء بحق صاحبها.

ويستطيع المواطن بموجب هذا التعميم الحصول على الأوراق والوثائق، سواء كان هناك إجراء متخذ بحقه أم لا.

وتمنح مراكز خدمة المواطن الثلاثة (المزة والمرجة وركن الدين) جميع وثائق الأحوال المدنية، وتتبع للشؤون المدنية في وزارة الداخلية، في حين تمنح مراكز خدمة المواطن في المحافظات وثائق الأحوال المدنية ما عدا البطاقتين الشخصية والأسرية.

وجاء هذا التعميم بعد ساعات من تعميم آخر أصدرته وزارة الداخلية لتجديد إجازات السَّوق في فرع المرور عن طريق صاحب العلاقة أو أحد ذويه (الأصول، الفروع، الإخوة، الأخوات، الزوج، الزوجة)، أو الوكيل القانوني، أو إرسال الوثائق عن طريق البعثات الدبلوماسية إلى إدارة المرور.

 

وكان النظام سمح، بموجب المرسوم التشريعي رقم “17” لعام 2015، بإصدار جوازات سفر لجميع السوريين داخل البلاد وخارجها، دون تمييز، بمن فيهم من غادروا البلاد بصورة غير شرعية، بغرض تحقيق مكاسب مالية لتمويل مؤسساته من رسوم الأوراق الثبوتية التي يحتاج إليها المواطن.

لكن مع ذلك، يبقى التطبيق منقوصًا، إذ يمنح جواز السفر للمتخلفين عن الخدمة العسكرية أو للمطلوبين أمنيًا بمدة صلاحية لسنتين فقط، بينما يمنح لغيرهم لمدة ست سنوات.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة