fbpx

الصحة العالمية: لقاح “كورونا” يصل شمال غربي سوريا الشهر المقبل

تعبيرية (رويترز)

ع ع ع

أكدت منظمة “الصحة العالمية”، أن الدفعة الأولى من اللقاحات المضادة لفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد-19) ستصل إلى مناطق سيطرة المعارضة السورية، شمال غربي سوريا الشهر المقبل.

ونقلت “وكالة الصحافة الفرنسية“، الثلاثاء 23 من شباط، عن “الصحة العالمية”، أن 35% إلى 40% من اللقاحات المخصصة لسوريا ستتوافر خلال النصف الأول من العام، على أن تصل نسبة 60% إلى 65% في النصف الثاني.

ومن المفترض أن تتلقى محافظة إدلب ومحيطها 336 ألف جرعة، بما يغطي قرابة 4% من إجمالي السكان، بحسب المنظمة.

وكانت “مديرية صحة إدلب” تقدمت إلى “كوفاكس” للحصول على اللقاح.

وتخصص منصة “كوفاكس” التي وضعتها منظمة الصحة العالمية والتحالف من أجل اللقاحات (غافي)، احتياطًا انسانيًا للدول الفقيرة والتي تشهد حروب.

ونقلت الوكالة عن المكتب الإعلامي في مديرية صحة إدلب عماد زهران، أن الدفعة الأولى ستصل الشهر المقبل وتتضمن 120 ألف جرعة من لقاح “أسترازينيكا- أكسفورد” البريطاني، على أن تُخصص للكوادر الصحية والمصابون بأمراض مزمنة وكبار السن.

وسجّلت منطقة إدلب ومحيطها، نحو 22 ألف إصابة بـ “كورونا” أسفرت عن أكثر من 400 وفاة.

وأمس الاثنين، أعلنت روسيا إجازة النظام السوري، استخدام لقاح “سبوتنيك-V” الروسي دون موعد وصول اللقاحات.

ومع الإعلان الروسي، من المتوقع أن تصل إلى مناطق سيطرة النظام السوري ثلاثة لقاحات مضادة للفيروس، وهي اللقاح الروسي واللقاح البريطاني واللقاح الصيني.

وفي شمال شرقي سوريا تجري “الإدارة الذاتية”، نقاشات مع منظمة الصحة العالمية للحصول على لقاحات فيروس كورونا، دون التوصل لاتفاق بعد.

وشدّدت منظمة “هيومن رايتس ووتش” مطلع شباط الحالي على ضرورة دعم جماعات الإغاثة الدولية من أجل ضمان التوزيع الأوسع والأكثر إنصافًا للقاحات في جميع أنحاء سوريا.

خصصت منصة “كوفاكس” التابعة لمنظمة الصحة العالمية مليونًا و20 ألف جرعة من لقاح “أكسفورد- أسترازينيكا” البريطاني لسوريا.

وكانت ممثلة منظمة الصحة العالمية في سوريا، أكجمال ماغتيموفا، توقعت حصول سوريا على لقاح “أسترازينيكا” لعدم وجود التسهيلات اللازمة للحفاظ على لقاحات “فايزر” في تجميد عميق.

ولم تعلن حكومة النظام وصول أي من اللقاحات المضادة لفيروس “كورونا” إلى مناطق سيطرتها أو البدء بعملية التطعيم بشكل رسمي، لكن مستخدمين سوريين في مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا صورة لـ”بطاقة موعد للجرعة الثانية للقاح كوفيد- 19” بعد أيام من إعلان السفير الصين نية بلاده تقديم اللقاحات إلى سوريا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة