بالذكاء الصناعي.. برنامج “وورد” يتقاسم مهمة الكتابة مع مستخدميه

صورة تعبيرية لبرنامج "وورد" التابع لشركة "مايكروسوف" (انترنت)

ع ع ع

تعتزم شركة “مايكروسوفت” إضافة خصائص جديدة مدعومة بالذكاء الصناعي لبرنامج “وورد” (MS Word office) (محرر النصوص)، من شأنها تمكينه من التنبؤ بتتمة النص المكتوب.

وبحسب ما نقله موقع “digital information world” المختص بأخبار التكنولوجيا، أكدت “مايكروسوفت” المتخصصة في مجال تقنيات الحاسوب، أن التنبؤات النصية تساعد المستخدمين على الكتابة بشكل أكثر كفاءة، وذلك من خلال التعلم الذاتي الذي يكتسبه “وورد” من طريقة كتابة كل مستخدم على حدة.

وتوقعت الشركة إطلاق الميزة في آذار المقبل، معربة عن أملها بأن تكون ناجحة، نظرًا إلى ما تقدمه للذين يتعيّن عليهم الكتابة بشكل يومي، وفق الموقع.

حول الخصائص الجديدة

بحسب الشركة، فإن التحديث الجديد سيمكّن البرنامج من توقع تتمة النصوص المكتوبة بسرعة ودقة، وتقليل الأخطاء الإملائية والنحوية، وذلك من خلال التعلم الذاتي.

وأشارت إلى أن التحديث الجديد سيقدم أداة مشابهة لاقتراحات إكمال النصوص (الكتابة الذكية)، التي سبق أن وفرتها الشركة المنافسة “جوجل”، مضيفة أن المستخدم سيبدأ برؤية التنبؤات في أثناء كتابة مستند بمجرد تشغيل الميزة.

وفي السابق، كان برنامج “وورد” يرسم سطرًا أحمر تحت الكلمات التي يراها خاطئة، حيث يمكن تعديلها من خلال النقر على الجانب الأيمن من الفأرة (الماوس) على الكلمة المحددة، ليقدم اقتراحات قد تكون بديلًا صحيحًا عنها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة