مخاوف من “إفراغ” القطاع الطبي في السويداء

ساحة في محافظة السويداء جنوبي سوريا، 2020 (السويدا 24)

ع ع ع

تحدثت مديرية في محافظة السويداء جنوبي سوريا، عن مخاوفها من إفراغ القطاع الصحي من الكوادر الطبية.

وقال مدير الصحة، نزار مهنا، الخميس 25 من شباط، إن عدد الأطباء المهاجرين من المحافظة وصل إلى 17 طبيبًا، وكشف عن إصدار 143 جواز سفر جديدًا لأطباء يعملون في المحافظة، بحسب ما نقله موقع “الوطن” المحلي.

وأضاف أن عدد الاستقالات خلال الأشهر الثلاثة الماضية وصل إلى 104 للكادر التمريضي، إضافة إلى وجود 101 طلب “إنهاء خدمة” لذات الكادر.

ودعا مهنا إلى ضرورة اتخاذ إجراءات وقرارات سريعة لدعم كوادر القطاع الصحي، متوقعًا أن تتوقف الخدمة الطبية، نتيجة النقص الكبير في المستشفيات والهيئات في المحافظة.

ويوجد في سوريا 20 ألف طبيب فقط حتى الآن، بحسب ما أعلنته نقابة الصحة السورية.

وفي 25 من تشرين الثاني 2020، قال نقيب الأطباء السوريين في مقابلة عبر قناة “سما” الفضائية، إن الأطباء يهاجرون إلى الصومال بسبب وجود فرص عمل أفضل.

وعزا النقيب حينها توجه الأطباء إلى الصومال للرواتب المرتفعة هناك، مقارنة بما هي عليه في سوريا.

وبحسب بيانات لموقع “SalaryExplorer“، يتقاضى الطبيب العام في الصومال شهريًا 640 ألف شلن صومالي، ما يعادل 1100 دولار أمريكي.

وفي 18 من أيلول 2020، تحدثت نقابة الأطباء السوريين عن نيّتها طرح رفع تعرفة الطبيب في اجتماع للجنة مشتركة بين وزارة الصحة ونقابة الأطباء.

ويعاني السوريون والأطباء منهم من تدهور الأوضاع الاقتصادية في مناطق سيطرة النظام السوري، وبحسب موقع “الليرة اليوم” المتخصص بأسعار صرف العملات، وصل سعر صرف الليرة أمس، الخميس، إلى 3600 للمبيع و3555 للشراء.



مقالات متعلقة


43200

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة