النظام السوري يدين الضربات الأمريكية: مؤشر “سلبي” على سياسة إدارة بايدن

مبنى وزارة الخارجية السورية في دمشق (انترنت)

مبنى وزارة الخارجية السورية في دمشق (انترنت)

ع ع ع

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين السورية الضربات الجوية الأمريكية التي استهدفت شرقي سوريا.

وجاء في بيان للخارجية اليوم، الجمعة 26 من شباط، نقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، أن “سوريا تدين بأشد العبارات العدوان الأمريكي الجبان والموصوف على مناطق في دير الزور قرب الحدود السورية- العراقية، والذي يتناقض مع القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة، وتحذر من أنه سيؤدي إلى عواقب من شأنها تصعيد الوضع في المنطقة”.

وقالت الخارجية السورية، إنها ترى في الضربات “مؤشرًا سلبيًا على سياسات الإدارة الأمريكية الجديدة، التي يفترض بها أن تلتزم بالشرعية الدولية لا بشريعة الغاب التي كانت تنتهجها الإدارة الأمريكية السابقة، للتعامل مع الأزمات الإقليمية والدولية في العالم”.

وطالبت الخارجية السورية واشنطن بتغيير “نهجها العدواني، والكف عن تقديم الدعم بأشكاله المختلفة للتنظيمات الإرهابية”.

وشنت الولايات المتحدة الأمريكية، فجر اليوم، أولى ضرباتها العسكرية، منذ تولي الرئيس الأمريكي الجديد، الحكم، واستهدفت مواقع شرقي سوريا لميليشيات مدعومة من إيران، ردًا على هجمات تعرضت لها مصالح أمريكية في العراق.

وفي 16 من شباط الحالي، أعلن المتحدث الرسمي باسم غرفة عمليات التحالف الدولي المعروفة بـ”العزم الصلب”، واين ماروتو، مقتل شخص، وإصابة خمسة مدنيين متعاقدين من بينهم جندي أمريكي، إثر صواريخ استهدفت أربيل، عاصمة إقليم كردستان، في شمالي العراق.

وتبنت جماعة مسلحة مقربة من إيران، تعرف باسم “سرايا أولياء الدم”، الهجوم الذي ضرب مطار أربيل.

تعليق الخارجية السورية اليوم جاء بعد خمس إدانات روسية، وتعليق ياباني:

  • وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، قال إن الولايات المتحدة أبلغت موسكو بخطتها شن غارات جديدة على شرقي سوريا قبل دقائق معدودة من تنفيذ الهجوم، وهاجم الوجود الأمريكي في سوريا.
  • المتحدث باسم الرئاسة الروسية، ديمتري بيسكوف، قال إن “الكرملين” يتابع الهجوم من كثب.
  • رئيس اللجنة الدولية في مجلس الفيدرالية الروسي، قسطنطين كوساتشيوف، اعتبر أن التصرفات الأمريكية في سوريا قد تؤدي إلى تفاقم الأوضاع في المنطقة وانهيار الاتفاق النووي مع إيران، وقال، “ما حدث خطير للغاية ويمكن أن يؤدي إلى تصعيد الأوضاع في المنطقة بأسرها”.
  • النائب الأول لرئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الفيدرالية الروسي، فلاديمير جاباروف، علّق أن الهجوم الأمريكي على سوريا غير قانوني، فهو قصف أراضي دولة ذات سيادة، وفي هذه الحالة، من الممكن أن تناشد سوريا مجلس الأمن الدولي لطلب مناقشة الوضع في اجتماع طارئ.
  •  المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، قالت إن روسيا تدين الضربة الجوية الأمريكية على سوريا، ودعت واشنطن إلى احترام السيادة السورية.
  • وزير الخارجية الياباني، موتيجي توشيميتسو، قال إن حكومة بلاده تتابع التطورات في سوريا بعد الضربة الأمريكية من كثب.
  • وزير الخارجية البريطاني، دومنيك راب، كتب عبر “تويتر” أن المملكة المتحدة تدعم الرد الأمريكي المستهدف ضد مجموعات الميليشيات التي تهاجم قواعد التحالف في محاولة لزعزعة استقرار المنطقة.
  • وزير الخارجية الإيراني، جواد ظريف، بحث مع وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، في اتصال هاتفي علاقات البلدين دون حديث عن الضربة الأمريكية، بحسب ما نقله تلفزيون “العالم” الإيراني.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة