مقتل ثلاثة مدنيين بانفجار لغم في ريف حماة الشرقي

(تعبيرية) لغم أرضي في ريف حلب - 30 حزيران 2020 - (وكالة الفرات) "فيس بوك"

ع ع ع

قُتل ثلاثة مدنيين بانفجار لغم أرضي في مدينة سلمية شرقي مدينة حماة اليوم، الجمعة 26 من شباط.

وبحسب ما نشره موقع وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، قُتل المدنيون الثلاثة ضمن أرض زراعية بريف سلمية الشرقي.

وقال مصدر من قيادة الشرطة في حماة لـ”سانا”، إن “لغمًا أرضيًا من مخلفات تنظيم (الدولة الإسلامية)، انفجر في أثناء مرور دراجة نارية كان يستقلها ثلاثة مدنيين ضمن أراضٍ زراعية على أطراف قرية أبو لفة بريف سلمية، ما أدى إلى مقتلهم”.

وقال أحد أبناء المنطقة (تحفظ على ذكر اسمه لأسباب أمنية)، لعنب بلدي، إن المدنيين قُتلوا في منطقة أبو لفة بالقرب من ناحية الشاكوسية، جراء انفجار لغم أرضي في المنطقة، ونُقل القتلى الثلاثة إلى المستشفى “الوطني” في مدينة سلمية.

وكان شخص قُتل وأُصيب 15 آخرون بانفجار مماثل للغم في شمال شرقي حماة، في 30 من آب 2020، وأفادت وكالة “سانا” حينها، أن “لغمًا من مخلفات المعارك انفجر خلال عمل مجموعة من المزارعين في الأراضي الزراعية بقرية الحمرا، أسفر عن مقتل أحد العمال وإصابة 15 آخرين”.

وتسببت حوادث انفجار مخلفات الحرب بسقوط مئات القتلى من المدنيين في مختلف المناطق السورية التي شهدت معارك في أوقات سابقة، إثر انفجار ألغام أرضية أو قذائف مدفعية وصاروخية لم تنفجر سابقًا.

وفي آب 2019، قُتل سبعة أشخاص بريف حماة نتيجة انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم “الدولة الإسلامية”، كما قُتل ثلاثة أشخاص جراء انفجار عبوة ناسفة في الأراضي الزراعية لبلدة صوران شمالي حماة.

وكانت منظمات سورية تلقت خلال الأعوام الماضية مساعدات من دول عدة لمواجهة خطر الألغام، خاصة مع تراجع العمليات العسكرية، لكن هذه الجهود لم تكن فعالة على مستوى واسع.

وفي تموز 2018، وقّعت الأمم المتحدة مع النظام السوري مذكرة تفاهم لدعم جهود نزع الألغام.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة