النظام السوري يقول إنه يدرس مع حلفائه الرد على الضربات الأمريكية

السفير السوري في موسكو، (سبوتنيك)

ع ع ع

تحدثت السفارة السورية في روسيا عن دراسة رد مع حلفاء النظام السوري على الغارات الأمريكية اليت استهدفت موقعًا شرقي سوريا.

وقال السفير السوري في موسكو، رياض حداد، الأحد 28 من شباط، إن الحكومة السورية تدرس مع الحلفاء کيفية الرد على الضربات الأمريكية، وفقًا لتصريح خاص لوكالة “تسنيم” الإيرانية.

وأضاف حداد أن الرد على ما وصفه “بالعدوان” سيجري بما يخدم مصلحة وسيادة سوريا لتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة والذي تحاول الولايات المتحدة زعزعته من خلال هذه الاعتداءات، على حد قوله.

وذكر أن روسيا منذ بداية الحرب على سوريا تقف إلى جانب دمشق وتدعم الحفاظ على سيادتها، انطلاقًا من طبيعة العلاقات الاستراتيجية السورية الروسية.

وتملك سوريا الحق المشروع في الرد على هذه الانتهاكات كما تملك الحق في مقاومة الاحتلال الأمريكي لأراضي سوريا، بحسب ما قاله السفير حداد.

ولم يحدد السفير طبيعة الرد أو توقيته.

وفجر الجمعة 26 من شباط الحالي، شنت الولايات المتحدة الأمريكية، أولى ضرباتها العسكرية منذ تولي الرئيس الأمريكي الجديد الحكم، واستهدفت مواقع شرقي سوريا.

وأسفرت الضربات عن مقتل عدد من عناصر الميليشيات العراقية المدعومة من إيران في سوريا.

التعليق الإيراني على الضربات

وأدانت طهران الضربات الأميركية شرقي سوريا، معتبرة أنها قد تؤدي إلى “تصعيد المواجهات العسكرية في المنطقة”.

واعتبر الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية، خطيب زادة، أن الضربات الأمريكية هي انتهاك صارخ لسيادة ووحدة أراضي سورية، وخرقًا للقوانين الدولية.

التعليق الأمريكي على الضربات

أوضح الرئيس الأمريكي، جو بايدن، أن الضربات الجوية الأمريكية لشرقي سوريا بمثابة تحذير لإيران.

وأضاف بايدن خلال جولة له في تكساس لتفقد الأضرار الناجمة عن عاصفة ضربت المنطقة، “لن تفلتوا من العقاب. احذروا”، موجهًا تحذيره إلى طهران، بحسب ما نقلته وكالة “فرنس برس“.

وكانت الضربات على خلفية توتر بين الولايات المتحدة وإيران حول الملف النووي الإيراني والعودة إلى طاولة المفاوضات، وردًا على تعرض مصالح أمريكية في العراق لضربات من فصائل مقربة من طهران.

وقالت المتحدثة جين ساكي، إن الرئيس بايدن “يبعث رسالة لا لبس فيها بأنه سيتحرك لحماية الأمريكيين. وعندما توجه التهديدات، يكون له الحق باتخاذ إجراء في الوقت والطريقة اللذين يختارهما”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة