عقد استثمار جديد.. 500 ليرة لصف المركبة ساعة في دمشق

سوق السنجقدار أحد أسواق مدينة دمشق- 5 من كانون الأول 2020 (عدسة شاب دمشقي)

سوق السنجقدار أحد أسواق مدينة دمشق- 5 من كانون الأول 2020 (عدسة شاب دمشقي)

ع ع ع

أعلنت محافظة دمشق عن رسو عقد استثمار المواقع المأجورة المُعلَن عنه من قبلها على شركة خاصة، لتبلغ أجرة صف المركبة لمدة ساعة 500 ليرة سورية.

وقال مدير هندسة النقل والمرور في المحافظة، ياسر بستوني، اليوم الاثنين 1 من آذار، إن عقد الاستثمار رسا مؤخرًا بقيمة 2.1 مليار ليرة سورية ستزاد سنويًا ولمدة سبع سنوات، على شركة خاصة، لم يُكشف عن اسمها، وفقًا لما نقلته صحيفة “الوطن” المحلية.

وأضاف بستوني أن هدف المشروع هو تحقيق إيراد مالي للمحافظة، وتنظيم الوقوف في المناطق المزدحمة بالدرجة الأولى، موضحًا أن المحافظة خصصت 3500 موقف مأجور قابلة للزيادة والنقصان.

وستتركز المواقف المأجورة في أماكن الفعاليات الاقتصادية والتجارية والخدمية التي يحتاج المواطن إلى الوقوف بالقرب منها، كشارع الحمرا وسوق الحريقة والمرجة.

أما عن تكلفة البدل لقاء صف المركبة في الموقف المأجور، فسيتقاضى المستثمر من المواطن مبلغ 500 ليرة سورية للساعة الواحدة، وكذلك لأجزاء الساعة وخلال كامل مدة العقد.

وستحدد المواقف المأجورة على الأرض من خلال الدهان أو المسامير الأرضية، وأي تجاوز في إيقاف أي سيارة خارج المواقف المحددة يعتبر وقوفًا ممنوعًا، وعليه يحق للمستثمر تقاضي أي مبلغ من صاحب السيارة التي تقف، بحسب ما قاله بستوني.

وفي كانون الثاني 2020، صدّق المكتب التنفيذي لمحافظة دمشق على العقد المتضمن مشروع خدمة المواقع المأجورة في بعض شوارع دمشق، بمبلغ سنوي وصل إلى 2.1 مليار ليرة.

وجرى مزادان علنيان لعقد استثمار المواقع المأجورة، الأول في تشرين الثاني 2020، وفشل، بينما كان المزاد الثاني في 13 من كانون الأول 2020.

وفشل المزاد الأول بسبب التكلفة العالية للأجهزة التي يجب تركيبها في الشوارع، والتي تحتوي على تقنيات حديثة.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة