“بحثًا عن خلايا التنظيم”.. وكالة روسية تبث فيديو لعمليات تمشيط في بادية دير الزور

أسلحة قالت وزارة الدفاع الروسية إنها كانت في مخزن لتنظيم "الدولة الإسلامية" في منطقة البادية وسط سوريا - 17 من شباط 2021 (سبوتنيك)

ع ع ع

بثت وكالة “سبوتنيك” الروسية اليوم، الاثنين 1 من آذار، فيديو لعمليات تمشيط منطقة البادية السورية في محافظة دير الزور شرقي سوريا، بحثًا عن خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وأظهر الفيديو عناصر من “الدفاع الوطني” الرديف لقوات النظام خلال وصولهم إلى “أوكار” تابعة لتنظيم “الدولة”، ضمن وديان وكهوف جبل البشري شمال غربي دير الزور، وسحب الذخائر والمعدات المخبأة ضمنها.

ونقلت “سبوتنيك” عن رئيس اللجنة الأمنية والعسكرية في محافظة دير الزور وقائد “الفرقة 17 مشاة” في جيش النظام، اللواء نزار الخضر، أن جيش النظام وبدعم من الطيران الروسي مستمر بعمليات تمشيط منطقة جبل البشري، الذي يعتبر من أهم مواقع تمركز فلول تنظيم “الدولة”، وهي منطقة لم تدخلها القوات العسكرية السورية منذ عشر سنوات متتالية، حسب قوله.

وعملت روسيا والنظام في البادية مؤخرًا على استراتيجية تعتمد على رصد خلايا وعناصر تنظيم “الدولة” من قبل سلاح الاستطلاع الروسي ثم قصف المقار ومحاور تحرك مجموعاته.

وتجري عمليات التمشيط عبر محورين، الأول عند مثلث محافظات الرقة- حمص- حماة في البادية، والثاني في بادية دير الزور الشرقية والغربية، وصولًا إلى المنطقة الحدودية مع العراق.

وفي 22 من شباط الماضي، تبنى تنظيم “الدولة” تنفيذ ست هجمات في سوريا، ثلاث منها في ريف مدينة السلمية شمالي حماة، أسفرت عن مقتل عدة عناصر وجرح آخرين باستهداف دراجتين ناريتين ودبابة بعبوات ناسفة، إضافة إلى إعطاب آليات، حسبما أعلن التنظيم.

كما استهدف عناصر التنظيم “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، ما أدى إلى مقتل عدد من عناصرها، وإعطاب آليات في مناطق مركدة والطكيحي والشحيل بريف دير الزور.

وخلال العام الحالي، تبنى التنظيم نحو 25 عملية ضد “قسد” وقوات النظام السوري، أسفرت عن مقتل العشرات.

وتبنى تنظيم “الدولة” خلال 2020 أكثر من 600 هجوم، في سوريا فقط.

ورغم هذا العدد من العمليات، فإن كثافة الهجمات وحجمها انخفضت في الآونة الأخيرة مقارنة بالشهرين الأخيرين.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة