أردوغان يعلن عن خطة عمل تركية في ملف حقوق الإنسان

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال كلمته حول خطة عمل حقوق الإنسان_ 2 من آذار (ديلي صباح)

ع ع ع

أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عن تطبيق خطة عمل حقوق الإنسان التي أعدتها وزارة العدل التركية خلال عامين.

وأوضح أردوغان خلال مشاركته في حفل تعريفي بالخطة، في المجمع الرئاسي بالعاصمة التركية أنقرة اليوم، الثلاثاء 2 من آذار، أن خطة العمل تهدف للوصول إلى دستور جديد للبلاد.

وبيّن خلال كلمته أن قرارات هيئة المراقبة ولجنة حقوق الإنسان والمساواة في تركيا ستصبح متاحة للجميع، مشيرًا إلى العمل على تفعيل مكاتب التحقيق الخاصة بجرائم العنف ضد المرأة.

وصرّح أردوغان أن بلاده ستواصل الكفاح مع جميع شرائح المجتمع للوصول إلى اليوم الذي لا تتعرض فيه أي امرأة للعنف، لافتًا إلى العمل على تسهيل الأنشطة المهنية للصحفيين، لرفع معايير حرية التعبير والصحافة، بحسب ما نقلته الوكالة.

وبحسب ما نقلته وكالة “الأناضول” التركية، اعتبر أردوغان الخطة مثالًا للتوافق الفكري بين الحكومة والشعب، للوصول إلى ديمقراطية أكثر حرية وتشاركية.

ويأتي هذا الإعلان بعد انتقادات أمريكية لقضايا حقوق الإنسان في تركيا، إذ وقّع 170 عضوًا في مجلس النواب الأمريكي من الحزبين، “الديمقراطي” و”الجمهوري”، رسالة أُرسلت لوزير الخارجية، أنتوني بلينكن، يحثون فيها إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، على معالجة قضايا حقوق الإنسان “المثيرة للقلق” في أثناء صياغة سياسة التعامل مع تركيا.

وتشير الرسالة التي حملت تاريخ 26 من شباط الماضي، بحسب ما نشرته وكالة “رويترز“، إلى الشراكة التركية المهمة للولايات المتحدة، محملة في الوقت نفسه إدارة الرئيس أردوغان مسؤولية توتر العلاقات بين الجانبين.

وتضمنت الرسالة أيضًا اتهامًا للقيادة التركية بإضعاف القضاء وسجن المعارضين السياسيين والصحفيين.

وشهدت العلاقات التركية- الأمريكية توترات عدة إثر شراء أنقرة منظومة الدفاع الجوي الروسية “S-400″، عقب مماطلة أمريكية لبيع أنقرة مقاتلات “F-35″، بالإضافة إلى دعم واشنطن الفصائل الكردية في شمال شرقي سوريا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة