لتحقيق “المصالح المشتركة” في سوريا.. واشنطن تؤكد مواصلة العمل مع أنقرة

المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس خلال مؤتمر صحفي في 2 من آذار (الخارجية الأمريكية)

ع ع ع

قال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس، إن للولايات المتحدة مصالح مشتركة في سوريا مع شركائها الأتراك.

وأضاف برايس خلال مؤتمر صحفي عقده أمس، الثلاثاء 2 من آذار، أن بلاده تتبادل الاهتمام مع تركيا في قضايا عديدة، لا سيما عندما يتعلق الأمر بالملف السوري.

وأكد برايس مواصلة العمل مع تركيا، والعمل بشكل بنّاء لتحقيق المصالح الأمريكية والتركية المشتركة في سوريا مستقبلًا.

كما لفت أيضًا خلال رده على أسئلة أحد الصحفيين إلى احتمالية عمل إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، مع أنقرة، فيما يتعلق بالوضع في إدلب، بحسب ما نقله موقع الخارجية الأمريكية.

وجاءت التصريحات الأمريكية بالتزامن مع كلمة ممثل تركيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فريدون سينيرلي أوغلو، التي انتقد خلالها تجاهل المجتمع الدولي لتداعيات ما وصفها بـ”الحرب السورية”، مؤكدًا أنها تشكل أهم أزمة، وأن المجتمع الدولي فشل فشلًا ذريعًا في التعامل معها.

وخلال كلمته في جلسة بالجمعية العامة للأم المتحدة لمناقشة أوضاع حقوق الإنسان في سوريا، أوضح سينيرلي أوغلو أن النظام السوري لا يزال يواصل انتهاكاته، وأن الأمر يزداد سوءًا مع تفشي فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

واعتبر سينيرلي أوغلو أن بلاده هي الوحيدة من بين دول حلف شمال الأطلسي، التي تتصدى لما وصفها بـ”التنظيمات الإرهابية” في سوريا، مشيرًا إلى مواصلة أنقرة مكافحة الإرهاب في الوقت الذي تعسى فيه للحفاظ على وقف إطلاق النار.

وشهدت العلاقات الأمريكية- التركية توترات عدة حول بعض القضايا، وأبرزها تشغيل أنقرة منظومة “S-400” الروسية للدفاع الجوي، وانتقاد الولايات المتحدة لملف حقوق الإنسان في تركيا، بالإضافة إلى دعم واشنطن “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) في شمال شرقي سوريا، وهو يتعارض مع سياسة أنقرة التي تعتبرها “تنظيمات إرهابية”.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة