“الإدارة الذاتية” تنتقد زيارة الحريري إلى كردستان العراق

نصر الحريري ومسعود برزاني في أربيل - 3 من آذار 2021 (نصر الحريري/تويتر)

ع ع ع

أدانت “الإدارة الذاتية” في شمال وشرقي سوريا زيارة رئيس “الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية”، نصر الحريري، إلى أربيل، عاصمة إقليم كردستان العراق.

واعتبرت ممثلية “الإدارة الذاتية” في إقليم كردستان أن زيارة وفد “الائتلاف” إلى أربيل “تأتي في سياق الإضرار التام بالقضية الكردية، ووضع عراقيل وعقبات حقيقية حيال مجرى المفاوضات الكردية” في سوريا، حسبما جاء في بيانها الصادر أمس، الأربعاء 3 من آذار.

ويقود الحوار كل من حزب “الاتحاد الديمقراطي” المدعوم أمريكيًا الذي يشكل نواة “الإدارة الذاتية”، و”المجلس الوطني الكردي” المقرب من أنقرة وكردستان العراق، والمنضوي في هيئات المعارضة السورية، والذي سبق أن أُغلقت مكاتبه واُعتقل عدد من أعضائه وطُردت ذراعه العسكرية من مناطق سيطرة الإدارة، من قبل “الاتحاد الديمقراطي”.

وبدأ الحوار برعاية دولية (وهو أحد شروط “المجلس الوطني الكردي” للدخول فيه)، في تشرين الأول 2019، وجرت عدة لقاءات بين الطرفين.

وأجرى الحريري زيارة إلى إقليم كردستان العراق على مدى ثلاثة أيام (الثلاثاء، الأربعاء، الخميس)، والتقى خلالها برئيس الحزب “الديمقراطي الكردستاني”، مسعود برزاني.

كما عقد وفد “الائتلاف” اجتماعًا مع المسؤول السياسي للملف السوري في الإقليم، حميد دربندي، وزار الوفد برلمان الإقليم، والتقى نائب رئيس البرلمان، هيمن هورامي ومسؤولي بعض الكتل البرلمانية.

ويعتبر “الائتلاف الوطني” “الإدارة الذاتية” كيانًا انفصاليًا، فيما تتهمه الأخيرة بالوقوف خلف انتهاكات ضد المدنيين في المناطق التي سيطر عليها “الجيش الوطني السوري” الذراع العسكرية للمعارضة السورية المدعوم من تركيا.



مقالات متعلقة


43200

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة