اليونان.. اللاجئون يواجهون خطر التشرد بعد انتهاء برنامج إيوائهم في الفنادق

قدم برنامج "Filoxenia" التابع للاتحاد الأوروبي المأوى والمال للعديد من الأشخاص الذين حصلوا على حق اللجوء (رويترز)

ع ع ع

يواجه آلاف اللاجئين في اليونان “خطر التشرد”، بسبب الإنهاء المفاجئ لبرنامج “Filoxenia” الممول من الاتحاد الأوروبي، الذي يقدم المساعدة النقدية والمأوى المؤقت للأشخاص الذين حصلوا على حق اللجوء في اليونان.

وذكرت صحيفة “الجارديان” البريطانية اليوم، الجمعة 5 من آذار، أن النداءات من مجموعات الإغاثة تصاعدت، وسط مخاوف من أن يواجه أكثر من ألفي رجل وامرأة وطفل العوَز، إذا لم يُتخذ أي إجراء.

ونقلت الصحيفة عن مديرة السياسات والمناصرة في “لجنة الإنقاذ الدولية”، إيموجين سودبيري، قولها إنه “أمر مقلق للغاية أن يتم دفع اللاجئين المعترف بهم في اليونان إلى الشوارع وسط جائحة عالمية، من دون الوثائق الضرورية، والوصول إلى المعلومات، والمهارات اللغوية أو غيرها من الوسائل الأساسية للاعتماد على الذات”.

وأضافت سودبيري أن اللاجئين معرضون لخطر كبير لأن يصبحوا بلا مأوى وعاطلين عن العمل.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة