تنظيم “الدولة” يتبنى مقتل وإصابة 15 عنصرًا من “قسد” في دير الزور

مدخل مدينة الشحيل (فيس بوك)

ع ع ع

تبنى تنظيم “الدولة الإسلامية” مقتل وإصابة 15 عنصرًا من “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) في هجوم شرقي دير الزور.

وبحسب ما نشرته وكالة “أعماق” اليوم، السبت 6 من آذار، هاجم مقاتلو التنظيم مقرًا عسكريًا لـ”قسد” في بلدة الشحيل بالأسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية، وقتلوا عنصرًا وأصابوا اثنين آخرين.

وأضاف التنظيم في بيانه، أن دورية من “قسد” وصلت إلى مكان الهجوم للمؤازرة، فوقعت في كمين لمقاتلي “الدولة” الذين استهدفوها بمختلف الأسلحة، فقتلوا ستة عناصر وأصابوا آخرين، ودمروا آلية رباعية الدفع لهم.

وأمس، ذكرت شبكات محلية، أن عناصر يرجح أنهم من تنظيم “الدولة” هاجموا نقطة “قسد” وسط مدينة الشحيل قبل منتصف الليل.

وقالت صفحة “مركز الشحيل الإعلامي”، وشبكة “دير الزور 24″، إن “قسد” بعد الاشتباك مع المهاجمين نفذت حملة اعتقالات عشوائية طالت عشرات المدنيين وحرقت منازل آخرين في المدينة.

ونفذ تنظيم “الدولة” هجومين ضد قوات النظام في ريف مدينة السلمية شمالي حماة يومي الجمعة والخميس الماضيين.

وفي 22 من شباط الماضي، تبنى تنظيم “الدولة” ثلاث عمليات مشابهة في ريف مدينة السلمية.

والأربعاء الماضي، أعلن التنظيم مقتل عنصرين من “قسد” خلال كمين في منطقة جديدة بكارة بريف دير الزور.

وخلال الأسبوع الماضي، تبنى التنظيم خمس هجمات في سوريا، قُتل خلالها 13 شخصًا.

وتبنى تنظيم “الدولة” خلال 2020 أكثر من 600 هجوم، في سوريا فقط.

وانخفضت كثافة الهجمات وحجمها في الآونة الأخيرة مقارنة بالشهرين الأخيرين، بالتزامن مع إعلان روسيا عن غارات جوية مكثفة في البادية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة