× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

البراميل المتفجرة تستهدف بلدة زاكية تزامنًا مع صلاة الجمعة

ع ع ع

استهدف الطيران الحربي بلدة زاكية في ريف دمشق الغربي بـ 3 براميل متفجرة تزامنًا مع خروج المصلين من المساجد بعد صلاة الجمعة، 25 أيلول.

وقال مراسل عنب بلدي في المنطقة إن الطيران استهدف المنطقة الشمالية الغربية للبلدة، بينما أشارت تنسيقية البلدة إلى احتواء البراميل على مادة النابالم الحارقة.

وأسفر القصف عن مقتل مدني على الأقل وإصابة عددٍ آخر بينما يحاول الأهالي إسعافهم بجهود فردية إلى المشافي الميدانية، وسط غياب للتجهيزات الطبية لمثل هذه الحالات ما يرجح ارتفاع حصيلة الضحايا بحسب المراسل.

ويقطن في المدينة قرابة 60 ألف مدني، بين سكان أصليين ونازحين إليها من مناطق الغوطة الغربية الأكثر احتدامًا كداريا ومعضمية الشام، ويحيط بها عددٌ من حواجز النظام وثكناته العسكرية.

وكان مقاتلو بلدة الطيبة المجاورة عقدوا هدنة الأسبوع الماضي مع قوات الأسد، تنص على عودة الأهالي إليها بعد قرابة سنة ونصف على نزوحهم وتحولها إلى منطقة عسكرية.

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تتقدم في زاكية بهدف حصار المعارضة في خان الشيح
  2. الغوطة الشرقية.. طيران الأسد يقتل 20 مدنيًا أثناء صلاة الجمعة
  3. رأس صاروخي بين المزروعات والمداهمات مستمرة
  4. الطيران المروحي يستهدف زاكية بالبراميل خلال أيام العيد

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة