السفير السوري في روسيا ينفي نقل الأسد للعلاج بموسكو

رئيس النظام السوري بشار الأسد (رويترز)

ع ع ع

نفى السفير السوري في روسيا، رياض حداد، نقل رئيس النظام السوري، بشار الأسد، المُعلن عن إصابته بفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) إلى موسكو للعلاج.

وقال حداد في تصريحات لوكالة “سبوتنيك” الروسية اليوم، الجمعة 12 من آذار، تعليقًا على أخبار النقل، “هذا الكلام غير دقيق إطلاقًا، السيد الرئيس بشار الأسد موجود في سوريا، وهذا الكلام غير صحيح”.

وفي 8 من آذار الحالي، أعلنت “رئاسة الجمهورية السورية” إصابة الأسد وزوجته بفيروس “كورونا”، وقالت إنهما “بحالة مستقرة”.

وأعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، في اليوم التالي، أنه لا يعلم ما إذا كان الأسد قد طلب مساعدة على خلفية إصابته وزوجته بـ”كورونا”.

وأعرب عن ثقته في أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، سينظر في الأمر على الفور إذا طلب الأسد المساعدة.

ومنذ إصابة الأسد، نقلت مواقع إخبارية عربية وتركية خبر نقل الأسد وزوجته إلى موسكو على متن طائرة خاصة إثر إصابتهما.

ويستعد الأسد لخوص الانتخابات الرئاسية بين شهري نيسان وحزيران المقبلين، ولم يعلن ترشحه رسميًا بعد، بينما باشر حزب “البعث” بالترويج له.

ودارت تساؤلات حول حالة الأسد الصحية، بعد أن اضطر لإيقاف كلمته أمام أعضاء “مجلس الشعب” لعدة دقائق، بسبب إصابته بـ”حالة هبوط ضغط طفيفة”، قبل أن يعود لاستئنافها، في آب 2020.

وبلغ عدد الإصابات بفيروس “كورونا” في مناطق سيطرة النظام أكثر من 16 ألفًا، وأكثر من ألف حالة وفاة، بحسب وزارة الصحة في حكومة النظام.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة