بتهمة الانتماء لتنظيم “الدولة”.. “قسد” تقتل ستة أشخاص في دير الزور

عناصر من قسد في مدينة الشحيل بريف دير الزور (نورث برس)

ع ع ع

قتلت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) ستة أشخاص خلال عملية مداهمة في قرية العيد بريف دير الزور الشمالي اليوم، السبت 13 من آذار.

وذكرت شبكة “نهر ميديا“، أن قوات مكافحة “الإرهاب” التابعة لـ”قسد” (HAT)، داهمت منزلًا يوجد فيه أشخاص مشتبه بانتمائهم إلى تنظيم “الدولة الإسلامية”، وقُتل ستة أشخاص إضافة إلى عنصر من “قسد”، نتيجة اشتباكات بين الطرفين.

وعُرف من بين القتلى، حسب “نهر ميديا”، عزيز الخلف، ومدلول الخلف، وعكلة الخلف، وثلاثة من أبناء كردي الفارس من عشيرة “البوجامل”.

وأخذت “قسد” جثث القتلى إلى جهة مجهولة، بحسب ما نشرته صفحة “العكيدات نيوز” المحلية في “فيس بوك”.

ونقلت وكالة “نورث برس” المحلية والمقربة من “قسد” عن مصدر عسكري لم تسمه، أن ثمانية عناصر من خلايا تنظيم “الدولة” قُتلوا، بعد اشتباكات دامت لساعات مع “قسد” بغطاء جوي من التحالف الدولي على أطراف بلدة الحصين، إذ أجرت قوات التحالف عملية إنزال بالطيران المروحي في أثناء العملية.

وأعلنت “قسد” أن جهاز مكافحة الإرهاب التابع لها قتل ما وصفته بوالي تنظيم “الدولة” في دير الزور، واعتقل تسعة آخرين، خلال مداهمة مكان اجتماع لهم في بلدة الصبحة بريف دير الزور.

والأربعاء الماضي، أعلنت “قوى الأمن الداخلي” (أسايش) اعتقال 30 شخصًا في الحسكة على ارتباط بتنظيم “الدولة”.

وكان ناشطون في وقت سابق انتقدوا اعتقال “قسد” مدنيين وناشطين لا علاقة لهم بتنظيم “الدولة”، خلال عمليات أمنية تطلقها “قسد” بدعم التحالف.

وبحسب الناشطين، فإن “قسد” اعتقلت العديد من الناشطين والمدنيين بعملياتها الأمنية بسبب تنظيمهم أو مشاركتهم بمظاهرات ضدها، احتجاجًا على الواقع المعيشي ورفضًا للتجنيد الإجباري، واتهمتهم بالتبعية للتنظيم.

وأمس الجمعة، أعلن التنظيم، عبر وكالة “أعماق” التابعة له، أن مقاتليه شنوا هجومًا على مقر لـ”قسد” في بلدة ذيبان بريف دير الزور الشرقي، واشتبكوا مع عناصرها داخله بمختلف الأسلحة، وأوقعوا قتيلًا وثلاث إصابات على الأقل.

ونقلت “أعماق” أن قوة مؤازرة من “قسد” حضرت إلى الموقع، وفجر مقاتلو التنظيم دراجة نارية مفخخة ركنوها في المكان، ما أدى إلى إعطاب شاحنة وإصابة أربعة عناصر كانوا على متنها.

والهجوم الأول نفذه التنظيم، في 5 من آذار الحالي، ضد مقر لـ”قسد” في بلدة الشحيل شرقي دير الزور، ما أسفر عن مقتل وإصابة 15 عنصرًا.

والخميس الماضي، تبنى تنظيم “الدولة” تنفيذ تسع هجمات في سوريا، خلال الأسبوع الماضي، قُتل وأُصيب خلالها 27 عنصرًا من “قسد” وقوات النظام السوري.

وخلال عام 2020، قال التنظيم إنه نفذ نحو 600 هجوم في سوريا.

وأمس، أعلن التحالف الدولي تنفيذ ثماني عمليات ضد تنظيم “الدولة” في سوريا والعراق خلال الشهر الحالي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة