ضمن قيود الوقاية من “كورونا”.. تركيا تفرض إجراءت “ملزمة” على المسافرين إليها

زوار قدمون إلى ولاية اسطنبول التركية عبر مطارها الجديد (TRT)

ع ع ع

بدأت الحكومة التركية بفرض إجراءات ملزمة جديدة، على المسافرين الراغبين بالقدوم إليها مراعاتها قبل موعد سفرهم.

وقالت وزارة الصحة التركية عبر موقعها الرسمي، مساء الأحد 14 من آذار، إنه يجب على القادمين إلى تركيا من المنافذ الحدودية البرية والجوية، ملء استمارة إلكترونية خاصة بالدخول، فيها أسئلة حول معلومات تفصيلية عن الزائر.

وأشارت إلى أنه على الراغبين بالمجيء، تطبيق هذا الإجراء خلال مدة 72 ساعة قبل موعد السفر.

ويمكن للراغبين بزيارة تركيا الدخول إلى الرابط الذي فعّلته الوزارة، وتعبئة البيانات المطلوبة.

ويدعم الموقع ثماني لغات، منها العربية، والانجليزية، والفرنسية، والروسية، والإسبانية.

خطوة لمزيد من السلامة

وأوضحت الوزارة في بيانها أن الهدف من ذلك هو تسهيل حصول السائح أو الزائر على معلومات صحيحة عن فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) خلال فترة وجوده بالبلاد، وكذلك منحه الرمز الصحي المسمى باللغة التركية “HES KODU”.

وقالت الوزارة، إنه “انطلاقًا من هذه المعلومات، يتم تلقائيًا تحديد كود (HES) خاص بالمسافر، وبفضل رمز الـ(HES) هذا يمكننا الوصول إليك في حال إصابتك أنت أو الأشخاص الذين قد تكون معهم في تماس خلال جولتك أو فترة إقامتك، لذا من المهم جدًا أن تكون المعلومات صحيحة ومحدثة”.

وتفرض تركيا على مواطنيها استخدام “HES KODU” للتنقل في المواصلات العامة ودخول الأسواق والمتاجر الكبيرة والمطاعم، إذ يبيّن هذا الرمز حالة حامله الصحية من ناحية الإصابة بفيروس “كورونا”.

فك قيود ومخاوف

وسجلت الوزارة مساء أمس، الأحد، إصابة أكثر من 13300 شخص بالفيروس التاجي، ووفاة 68 شخصًا، في غضون 24 ساعة.

ويتزامن الإعلان عن الإجراء الجديد مع قرار تركيا تخفيف إجراءات حظر، والعودة التدريجية إلى الحياة الطبيعية.

وفي اسطنبول، عبّر مواطنون أتراك، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عن مخاوفهم من عودة معدل الإصابات للازدياد بعد تخفيف قيود الحظر.

وانتشرت، في 6 من آذار الحالي، صور تظهر الازدحام في شوارع اسطنبول، ولا سيما شارع “الاستقلال” وسط الولاية، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث وُصفت المشاهد بـ“المخيفة”، إذ بدت أغلب الشوارع والسّاحات العامة مكتظة بالمواطنين والسياح.

مشهد من ازدحام شارع “الاستقلال” في تقسيم وسط اسطنبول بعد تخفيف قيود الحظر، 6 من آذار 2021 (BOLGEGUNDEM)

وفي 17 من شباط الماضي، أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن بلاده ستبدأ بتخفيف القيود والتدابير المفروضة للحد من انتشار فيروس “كورونا” على أربع مراحل، ابتداء من آذار الحالي.

جاء ذلك في مؤتمر عقده عقب اجتماعه مع مجلس الوزراء الرئاسي، بحسب ما نقلته قناة “TRT HABER“.

وأضاف الرئيس التركي حينها، أنه سيتم تصنيف الولايات إلى منخفضة المخاطر، ومتوسطة، وعالية، وعالية جدًا، وفقًا لمعايير وضعتها وزارة الصحة، كعدد الإصابات المسجلة بفيروس “كورونا”، ومعدلات التطعيم في كل ولاية، على أن يرفع حظر التجول بنهاية الأسبوع في كل ولاية على حدة.

وقال وزير الصحة التركي، فخر الدين كوجا، عبر حسابه في “تويتر“، إن المرحلة الأولى من برنامج التطعيم بلقاح “كورونا” على وشك الانتهاء، إذ وصل عدد متلقي اللقاح في عموم تركيا إلى ما يقارب خمسة ملايين شخص.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة