رُصدت آخر مرة أمام الشواطئ السورية

النظام السوري لا يستبعد استهداف إسرائيل سفينة “شهر كورد”

سفينة "شهر كورد" الإيرانية (marinetraffic)

ع ع ع

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين السورية استهداف سفينة “شهر كورد” الإيرانية التجارية في المياه الدولية للبحر الأبيض المتوسط الأربعاء الماضي، معتبرة أنه عمل “إرهابي”.

وقال مصدر رسمي في الوزارة اليوم، الثلاثاء 16 من آذار، “إن هذا العمل العدواني والقرصنة الدولية الذي لا يستبعد أن تكون وراءه إسرائيل، ينتهك أحكام القانون الدولي وقواعد الملاحة البحرية والاتفاقيات الدولية الناظمة لحرية الملاحة البحرية”.

واعتبر أن تكرار هذه الأعمال “العدوانية”، يهدف إلى الإضرار بالسفن الإيرانية وضرب مصالحها التجارية، والإمعان في تنفيذ العقوبات الأمريكية “غير الشرعية المفروضة” على إيران وسوريا.

كما اعتبرت الوزارة أن الولايات المتحدة الأمريكية تقبل بشكل ضمني “هذه الانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي”، وهذه الأعمال “غير المشروعة” ضد سلامة وأمن الملاحة البحرية.

وأمس، الاثنين 15 من آذار، اتهم المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، إسرائيل بالوقوف خلف الهجوم الذي تعرضت له سفينة الشحن الإيرانية.

وقال خطيب زاده خلال مؤتمره الصحفي الأسبوعي، إن الموقع الجغرافي الذي تعرضت فيه السفينة الإيرانية للهجوم دفع إيران إلى اتهام إسرائيل بالضلوع في العملية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة