بعد تهديد بايدن..

روسيا ترد على تقرير يتهمها بالتدخل في الانتخابات الأمريكية

متحدث الرئاسة الروسي ديمتري بيسكوف (رويترز)

ع ع ع

نفت روسيا الاتهامات الأمريكية التي وُجهت لها بشأن التدخل في الانتخابات الأمريكية، وأكدت اتخاذها جميع الإجراءات اللازمة لتجنب أي مخاطر مرتبطة بالعقوبات المحتملة على روسيا.

وقال المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، اليوم الأربعاء 17 من آذار، إن “روسيا لم تتدخل في الانتخابات الأمريكية لعام 2020، التي يشير إليها التقرير الاستخباراتي الذي نُشر الثلاثاء 16 من آذار”.

وأضاف أن “روسيا لم تشارك في حملات ضد أي من المرشحين”، بحسب ما نشرته وكالة “تاس” الروسية.

وشدد بيسكوف على أن التقرير كان خاطئًا، وليس له أساس من الصحة.

وأضاف أن الكرملين “يأسف لأن المزاعم التي لا أساس لها من الصحة بشأن تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، التي تستند إلى ملفات ذات جودة رديئة، استخدمت كذريعة لفرض عقوبات جديدة محتملة”.

وقال إن روسيا اضطرت إلى اتخاذ إجراءات لحماية مصالحها وتقليل جميع المخاطر الناجمة عن المزيد من العقوبات الأمريكية المحتملة، في تعليق على الأنباء التي تفيد بأن واشنطن قد تعلن قريبًا إجراءات تقييدية جديدة ضد موسكو.

ووصف الرئيس الأمريكي، جو بايدن، اليوم الأربعاء، الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بـ”القاتل”.

وهدده بأنه سيدفع الثمن لتدخله في الانتخابات الأمريكية، ولفت إلى أنه كان قد حذر بوتين من رد محتمل، خلال مكالمة هاتفية جرت بينهما في أواخر كانون الثاني الماضي.

وكان مكتب الاستخبارات الأمريكية قدم أمس، الثلاثاء، تقريرًا كشف فيه عن التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية لعام 2020.

وجاء في التقرير أن روسيا سمحت لأصول استخباراتية بترويج معلومات مضللة خلال دورة انتخابات 2020، حول جو بايدن من خلال وسائل الإعلام الأمريكية والأشخاص المقربين من الرئيس السابق، دونالد ترامب، في محاولة لتعزيز فرص ترامب في إعادة انتخابه.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة