بمناسبة النوروز.. “الإدارة الذاتية” تعفو عن “الفارين” من الخدمة الإلزامية

مقاتلون من "قوات سوريا الديمقراطية" (AFP)

ع ع ع

أصدرت “الإدارة الذاتية” لشمال وشرقي سوريا عفوًا عن “الفارين” من التجنيد ضمن قوات “الدفاع الذاتي”، قبيل أيام من عيد النوروز.

وذكرت “الإدارة الذاتية” في بيان نشرته، الأربعاء 17 من آذار، أن رئاسة “مكتب الدفاع” عممت عفوًا عامًا عن جميع المقاتلين الفارين من خدمة واجب الدفاع الذاتي ليتم تسوية أوضاعهم.

واشترط العفو ألا يكون المتسفيدون منه “متورطين مع الأنظمة الإرهابية أو جرائم القتل أو سرقات أو عمليات اختلاس”، بحسب تعبير البيان.

مدة العفو ثلاثة أشهر للفرار الداخلي وستة أشهر للفرار الخارجي، على أن يراجع الفار القطعة العسكرية التابع لها لتسوية وضعه، اعتبارًا من 21 من آذار الحالي.

وتشهد مناطق شمال شرقي سوريا حملات تجنيد إجباري في صفوف “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، بشكل شبه دائم.

والثلاثاء الماضي، تحدث ناشطون عن خروج مظاهرة ليلة ضد سياسة التجنيد الإجباري، في الرقة، وهو ما نفاه مراسل عنب بلدي في المدينة.

والأسبوع الماضي أطلق ناشطون في مدينة الرقة، حملة “أوقفوا حملة التجنيد الإجباري”، للمطالبة بمساعدتهم على البقاء في مدينتهم وعدم مغادرتها.

وتحتفي الأمم المتحدة في 21 آذار من كل عام بـ “اليوم الدولي للنوروز”، لمشاركة هذا العيد مع بلدان العالم وشعوبه.

“نوروز” تعني يومًا جديدًا، وهو يوم الاعتدال الربيعي باعتباره بداية العام الجديد.

ويصادف اليوم الأول للسنة الكردية وهو العيد القومي للشعب الكردي وعدد من شعوب شرق آسيا.

وفي سوريا يعتبر عيد “نوروز” احتفالية قومية ومجتمعية لدى الكرد من بين قوميات أخرى.

وتحدث ناشطون، في شمال شرقي سوريا، أن “الإدارة الذاتية” ستعلن زيادة الرواتب في مناطق سيطرتها خلال عيد هذا العام.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة