“التايمز”: تشويش روسي من سوريا على طائرات سلاح الجو الملكي البريطاني

طيار ينظر من نافذة طائرة تابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني من طراز A400M عند وصولها إلى سلاح الجو الملكي البريطاني (getty)

ع ع ع

ذكرت صحيفة “التايمز” البريطانية أن الجيش البريطاني رصد محاولات للتشويش على أنظمة الملاحة الجوية (GPS)، التي تستخدمها طائرات سلاح الجو الملكي في قاعدة جوية بقبرص.

وقالت الصحيفة، الجمعة 19 من آذار، يُعتقد أن مصدر التشويش كان الأراضي السورية أو عملاء لروسيا يعملون على الأرض في قبرص، كما يمكن تركيب معدات التشويش في الطائرات أو على متن السفن في البحر.

وكانت روسيا شنت هجمات إلكترونية ضد طائرات أمريكية من دون طيار في سوريا، وربما استهدفت أيضًا طائرات حربية من نوع “AC-130” تابعة للقوات الجوية الأمريكية، بحسب ما ذكرته الصحيفة.

وتستخدم القاعدة في شرق البحر الأبيض المتوسط كمركز لجهود بريطانيا في الحملة المناهضة لتنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا والعراق.

ونقلت الصحيفة عن مصدر من الاستخبارات العسكرية البريطانية، أن التشويش الروسي استهدف أنظمة “GPS” لطائرات النقل “RAF A400M Atlas C1” التابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني التي تنطلق من القاعدة.

وقالت مصادر الصحيفة، إن روسيا هي “الدولة المعادية” الوحيدة في المنطقة القادرة على التشويش على إشارات نظام تحديد المواقع العالمي بهذه الطريقة.

وذكرت الصحيفة أن خطورة التشويش تكمن في منع الطيار من معرفة مكانه، ما يمكن أن يؤدي إلى حوادث وسقوط ضحايا.

ويتحدث إعلام روسي أن الطائرات التي قد ترغب روسيا بالتشويش عليها هي “F35″، لكن اعتراف بريطانيا بذلك يحرجها.

وفي 2018، استدعت فنلندا سفير روسيا للرد على اتهامات تشويش إشارات جهاز تحديد المواقع، في أثناء مناورات لحلف شمال الأطلسي في النرويج.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة