ما الذي تعرفه عن دواء فوسفومايسين؟

ع ع ع

فوسفومايسين (Fosfomycin) مضاد حيوي صنعي واسع الطيف مشتق من حمض الفوسفونيك، يمتلك نشاطًا مضادًا لمجموعة واسعة من الجراثيم الموجبة الغرام والسالبة الغرام الهوائية المسببة لإنتانات في الجهاز البولي، وهو قاتل للجراثيم في البول بالجرعات العلاجية، هذا التأثير القاتل للجراثيم من خلال تثبيط عملية تصنيع الجدار الخلوي الجرثومي بآلية تعطيل أنزيم بيروفيل ترانسفيراز المسؤول الرئيس عن تركيب الجدار الخلوي الجرثومي، كما أنه يقلل من التصاق الجراثيم بالخلايا الظهارية البولية.

ولذلك فهو يستعمل لعلاج التهاب الجهاز البولي غير المعقد (التهاب المثانة والحالب والإحليل) المسبب بسلالات جرثومية حساسة هوائية سلبية الغرام (الاشريشيا القولونية) وهوائية إيجابية الغرام (المكورات المعوية البرازية)، ولكنه لا يستعمل لعلاج التهاب الكلية أو الخراج حول الكلية.

معلومات صيدلانية

يصنع الدواء على شكل حبيبات قابلة للذوبان تتكون من فوسفومايسين ممزوج مع التروميثامين أو الكلس، وتحتوي العلبة على ظرف بجرعة وحيدة يحوي على ما يعادل 2غ أو 3غ فوسفومايسين.

ويمتص المستحضر بسرعة بعد تناوله عن طريق الفم، والمستحضر الممزوج مع التروميثامين أشد وأسرع امتصاصًا من الممزوج مع الكلس.

ولا يجب تناول المسحوق الجاف، بل يُحلّ بـ90- 120 مل من الماء (غير الساخن)، ويمكن تناوله مع الطعام أو على معدة فارغة، ولكن ينقص الطعام امتصاص الدواء بشكل ملحوظ، لذلك يفضل تناوله قبل الأكل بساعة أو بعده بساعتين، ويفضل قبل النوم بعد إفراغ المثانة.

يصل تركيزه المصلي إلى ذروته بعد ساعتين من تناوله عبر الفم، ويطرح دون استقلاب في البول والبراز، ويبقى تركيزه البولي مرتفعًا لمدة تزيد على 48 ساعة.

يجب تحسن الأعراض بعد يومين أو ثلاثة أيام من تناول فوسفومايسين. إذا لم يحدث تحسن يجب إخبار الطبيب.

وتبلغ الجرعة للبالغين:

الإناث: تعطى جرعة وحيدة مقدارها 3غ (إنتان بولي غير مختلط).

الذكور: 4غ مرة واحدة/ يوم لمدة 2- 3 أيام (إنتان بولي مختلط).

ويجب إنقاص جرعة الدواء عند المريض المصاب باضطراب الوظيفة الكلوية، ولا حاجة إلى تعديل جرعته عند المريض المصاب باضطراب الوظيفة الكبدية.

ملاحظات

يجب عدم استعمال أكثر من جرعة وحيدة من فوسفومايسين لمعالجة التهاب المثانة الحاد، إذ إن استعمال جرعات يومية متكررة لا يحسّن النجاح السريري أو نسبة التخلص من الجراثيم بالمقارنة مع العلاج بجرعة وحيدة، ولكن يزيد من احتمال حدوث آثار جانبية.

الآثار الجانبية الأكثر حدوثًا: إسهال، صداع، التهاب مهبل، غثيان، التهاب أنف، آلام ظهر، عسر طمث، التهاب بلعوم، دوار، آلام بطنية، عسر هضم، وهن، طفح.

ونادرًا ما يحدث: براز غير طبيعي، قهم، إمساك، جفاف فم، عسر تبول، اضطرابات أذنية، ارتفاع حرارة، تطبل بطن، أعراض إنفلونزا، بيلة دموية، خمج، أرق، اعتلال عقدي لمفي، اضطرابات حيضية، شقيقة، ألم عضلي، عصبية، حكة، ارتفاع الأنزيمات الكبدية (SGPT) ، اضطرابات جلدية، وسن، إقياء.

يعتبر الدواء آمنًا عند النساء الحوامل (الفئة B).

من غير المعروف إذا ما كان هذا الدواء يطرح في حليب الأم المرضع أم لا، لذا يجب اتخاذ القرار إما بإيقاف الإرضاع (في أثناء تناول الدواء)، وإما عدم تناول الدواء في أثناء الإرضاع، مع الأخذ بعين الاعتبار أهمية تناول الدواء للأم.

وهو آمن وفعال عند الأطفال في سن 12 سنة، ولكن لا توجد دراسة تؤكد إمكانية استخدامه عند الأطفال دون ست سنوات، لذلك ينصح بعدم استخدامه من قبلهم.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة