بتمويل من القطاع الخاص.. لبنان على موعد مع لقاح “سبوتنيك V” الروسي

اللقاح الروسي ضد "كورونا" (Getty Images)

ع ع ع

أعلن رئيس مجلس الأعمال اللبناني- الروسي، جاك الصراف، أن لقاح “سبوتنيك V” الروسي ضد فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19)، سيصل إلى لبنان ابتداء من 25 من آذار الحالي.

لقاح على دفعات

وقال الصراف لوكالة “سبوتنيك” اليوم، الاثنين 22 من آذار، إن اللقاح سيرسل على شكل دفعات إلى لبنان، ابتداء من 25 من آذار الحالي، موضحًا أن الدفعة الأولى ستحوي 50 ألف لقاح تغطي 25 ألف شخص (جرعتان لكل شخص)، وستحط في مطار بيروت.

وتابع رئيس المجلس، “الدفعة الثانية من اللقاح، وعددها مئة ألف جرعة، ستصلنا من روسيا خلال شهر نيسان، على أن تليها دفعات عدد كل منها 200 ألف جرعة كل ستة أسابيع”، مشيرًا إلى أن التطعيم سيكون عبر وزارة الصحة اللبنانية، ووفق معايير الوزارة المحددة.

في السياق، أكد الصراف أنه طُلب من وزارة الصحة زيادة عدد مراكز التطعيم لتلبية الطلب على اللقاح.

وقال إن تمويل شراء اللقاح الروسي لأجل لبنان تم بمبادرة من القطاع الخاص، وذلك بسبب “ضعف إمكانيات الدولة اللبنانية”، وأضاف أن “القطاع الخاص معني بتأمين اللقاحات لمئات الآلاف من موظفيه الذين أجبرتهم جائحة (كورونا) على البقاء في منازلهم”.

وبحسب نتائج الاختبارات، فإن اللقاح الروسي حقق فعالية تتجاوز 90% ضد الفيروس التاجي، بينما تقدمت أكثر من 50 دولة بطلبات للحصول على أكثر من 1.2 مليار جرعة منه، بحسب وكالة الأنباء.

النواب اللبنانيون ومن بعدهم الطوفان

وكان البنك الدولي هدد بتعليق التمويل المقدّم لدعم خطة توفير لقاحات فيروس “كورونا” في لبنان، بسبب “تجاوزات نواب لبنانيين” وتلقيهم اللقاح.

وفي 23 من شباط الماضي، قال المدير الإقليمي للبنك الدولي، ساروج كومار، إن البنك الدولي قد يعلّق تمويل اللقاحات ودعم الاستجابة لفيروس “كورونا” في جميع أنحاء لبنان عند “التأكد من الانتهاك”، بحسب ما نقلته وكالة “رويترز“.

ودعا كومار، حينها، اللبنانيين إلى التسجيل والانتظار لأخذ اللقاح، بغض النظر عن المنصب الذي يتمتعون به، واصفًا تلقي النواب للقاح بأنه “خرق للخطة الوطنية” لتوزيع اللقاح.

وكان البنك الدولي خصص مبلغ 34 مليون دولار لدعم توفير اللقاحات في لبنان.

وبحسب موقع “كورونا تراكر” المخصص لتتبع تطورات الفيروس، يصل عدد الإصابات في لبنان إلى 440 ألف إصابة بينما سجلت الوفيات أكثر من 5700 حالة وفاة.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة