تهديدات بالعقاب للمتغيبين.. مسيرات مؤيدة للنظام بهدف دخول “موسوعة غينيس”

مواطنون سوريون يحملون صورة رئيس النظام السوري بشار الأسد في مسيرة مؤيدة- 15 تشرين الثاني 2018 (فيس بوك)

ع ع ع

أصدرت شعبة حزب “البعث” في حماة تعليمات لمديري المدارس في مدينة سلمية بضرورة التوجه غدًا، الثلاثاء 23 من آذار، إلى ساحة المدينة العامة، لحضور احتفالات بمناسبة “ثورة الثامن من آذار”.

وترافقت التعليمات مع تهديدات بالفصل للممتنعين عن الحضور، بحسب ما قاله أحد المدرّسين لعنب بلدي (تحفظ على نشر اسمه لأسباب أمنية).

ونشرت “شعبة الحزب” عبر موقع “فيس بوك” موعدًا لما أسمته “أطول رسالة حب ووفاء للرئيس بشار الأسد”

وأشارت إلى أن الاحتفالات تتضمن إنجاز “رول (لفافة) بطول 2000 متر، محمول على عربة وترافقه 14 فتاة رياضية مُدربة”.

وانطلقت الاحتفالات من جبل قاسيون قرب دمشق في 8 من آذار الحالي، إلى منطقة القنيطرة جنوبي سوريا، لتتوجه بعدها إلى عدد من مدن ومحافظات سوريا، وصولًا إلى مدينة سلمية يوم غد، الثلاثاء.

كما سينطلق المسير من مدينة سلمية وصولًا إلى محافظة إدلب ومنها إلى الرقة وحلب، وفق منشور “شعبة الحزب”.

وذكرت أن الهدف من هذه الفعالية هو دخول “موسوعة غينيس” للأرقام القياسية كأطول رسالة في العالم، و”ستحمل توقيع مليونين ونصف المليون مواطن سوري”، بحسب المنشور.

وتحدث أحد المدرسين في سلمية لعنب بلدي عن تهديدات بالفصل وصلت إلى الكوادر التعليمية وطلاب المدارس الثانوية والإعدادية، وموظفي الدوائر الحكومية، للمتهربين من حضور هذه الفعاليات.

وتشهد مدينة سلمية، كما بقية مناطق سيطرة النظام السوري، أوضاعًا معيشية “سيئة” بالتزامن مع تدهور قيمة الليرة السورية مقابل الدولار، ما يجبر المواطنين على التمسك بأعمالهم ومصادر رزقهم.

وتسبق المسيرات الانتخابات الرئاسية التي سيجريها النظام السوري في أيار المقبل، والتي لقيت رفضًا أوروبيًا وأمريكيًا على أن اعتبار الأسد “فاقد للشرعية”.

وتكررت الاتهامات للنظام السوري بإجبار المواطنين، وخاصة طلاب المدارس والموظفين، خلال سنوات حكمه، على الخروج بمسيرات مؤيدة له في مناطق مختلفة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة