ثلاثة متهمين بالترويج لأفكار تنظيم “الدولة” في البحرين ينتظرون حكمهم

مبنى وزارة العدل البحرينية (وكالة أنباء البحرين)

ع ع ع

تعقد “المحكمة الكبرى الجنائية” في البحرين اليوم، الخميس 25 من آذار، جلسة للحكم على متهمين بالانضمام إلى تنظيم “الدولة الإسلامية”، انتقلوا إلى البلاد من سوريا.

ونقلت صحيفة “أخبار الخليج” البحرينية اليومية، أن المحكمة تعقد جلستها “للحكم على ثلاثة أفراد من أسرة واحدة متهمين بالانضمام إلى التنظيم، بغرض الإضرار بوحدة الدولة، والترويج للعمليات الإرهابية، وبث الأفكار التكفيرية عن طريق توزيع المطبوعات والكتابة على الجدران في الشوارع العامة بقصد إشاعة الفوضى وإثارة الفتن”.

وأوضحت “أخبار الخليج”، أن قوات الأمن البحرينية ألقت القبض على المتهمين، بعد رصدها لنشاطات نشر ملصقات على جدران بعض المنازل والطرق العامة، تحتوي على عبارات تمجد التنظيم، وتحمل شعاره.

وأضافت أن قوات الأمن أطلقت تحرياتها حول هوية المتهمين “الذين تبين أنهم على صلة قرابة ويعتنقون الفكر المتشدد”، مشيرة إلى أن المتهم الأول في المجموعة له سجل في اعتناق الفكر المتطرف، “وسبق له في عام 2013 السفر إلى سوريا تحت ستار تقديم المساعدات الإنسانية”.

كما تمخض عن التحقيقات أن المتهم ذاته انضم إلى تنظيم “جبهة النصرة” وعمل فيه، موضحة أن هذا الشخص بثَّ أفكاره في عقول المتهمين الثاني والثالث، “كونه خالهما” وفق التحقيق، مشيرة إلى أنهما حاولا إيجاد سبل للتواصل مع تنظيمات متشددة أخرى، بهدف الانضمام إلى صفوفها ومبايعتها، وفق تعبيرها.

وبحسب ما نقلته جريدة “أخبار الخليج”، “اعترف المتهم الأول بحيازة المطبوعات ونشرها”، و”أنه خلال فترة التسعينيات اهتم بمتابعة الجماعات الجهادية”.

واعترف بأنه مع بداية الاحتجاجات في سوريا ذهب المتهم الأول “وشارك مع (فرقة التوحيد) لتقديم المساعدات الإنسانية ثم عاد إلى البحرين”، وفق ما نقلته الجريدة.

وقال إنه على علم بالأفكار “الجهادية” للمتهمين الثاني والثالث، وأنه يناقشهما دائمًا في التطورات المرتبطة بالتنظيمات “الجهادية”، ووجههما إلى طباعة منشورات وتوزيعها على الجدران.

بموازاة ذلك، ذكرت الصحيفة أن المتهمين الآخرين اعترفا بتوزيع المنشورات المذكورة، وأنه قال أحدهما إنه بدأ بمتابعة أخبار تلك التنظيمات منذ حوالي سبع سنوات، وكان يروج لتلك الأفكار على مواقع التواصل.

وفي منتصف 2016، عقدت البحرين أولى محاكماتها بحق أشخاص تابعين للتنظيم.

وكانت المحكمة البحرينية حكمت حينها على 23 متهمًا بالسجن لمدة 15 عامًا، وحكمت على آخر بالسجن المؤبد.

وفي نيسان 2016، أدرج مجلس الوزراء البحريني قائمة من 68 تنظيمًا على قائمة الإرهاب، من بينها أربع جماعات تقاتل داخل سوريا، وهي تنظيم “الدولة”، و”جبهة النصرة”، و”حركة شام الإسلام”، و”جيش المهاجرين والأنصار”، إضافة إلى “حزب الله” اللبناني.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة