150 برج مراقبة إضافي على الحدود العراقية- السورية

جندي عراقي أمام عربة عسكرية في منطقة القائم على الحدود السورية العراقية (AP)

ع ع ع

زادت قيادة حرس الحدود العراقي تحصينات أجهزة المراقبة، لضبط الحدود العراقية- السورية، لتأمينها ضد عمليات التسلل، وفي إطار عمليات “مكافحة الإرهاب”.

وقال قائد حرس الحدود العراقي، حامد الحسيني، اليوم، الخميس 25 من آذار، إن “قوات حرس الحدود نصبت أكثر من 150 برجًا للمراقبة في القطاع الخاص بجبل سنجار، ضمن تحصينات خاصة لتأمين الحدود مع الجانب السوري”، وفقًا لما نقلته وكالة “واع“.

ولفت الحسيني إلى أن الحدود السورية على طول 617 كيلومترًا هي بيد حرس الحدود العراقي، لافتًا إلى حرص العراق على إبعاد عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، وإنهاء ملف التهريب من الأراضي السورية.

وكانت السلطات العراقية كشفت في 21 من آذار، عن تسلمّها أبراج وكاميرات مراقبة حرارية من التحالف الدولي، لمراقبة الحدود السورية العراقية، موضحة أن الأبراج ستسهم في مراقبة عناصر تنظيم “الدولة”.

وفي 17 من آذار الحالي، أعلنت قيادة “العمليات المشتركة العراقية” عن استكمالها إغلاق نحو 140 كيلومترًا من الحدود مع سوريا، ما يهدف إلى منع تسلل عناصر تنظيم “الدولة”، موضحة أن هناك تنسيقًا مع روسيا وسوريا وإيران فيما يتعلّق بمواجهة التنظيم.

وأوضح الناطق باسم “العمليات المشتركة العراقية”، اللواء تحسين الخفاجي، أن إغلاق الحدود جرى من خلال حفر خندق بعمق ثلاثة أمتار وبعرض ثلاثة أمتار، ووضعت “سدة” ترابية وأسلاكًا شائكة وأبراجًا وكاميرات مراقبة وصلت من التحالف الدولي، لافتًا إلى أن العمل جارٍ لإغلاق الجزء “غير المحصّن”.

وتحدث عن وجود تنسيق مع الجانب السوري، فيما يخص تأمين الحدود من خلال مركز “الأمن الرباعي” الموجود في وزارة الدفاع العراقية، والذي يضم كلًا من روسيا وسوريا وإيران إضافة إلى العراق.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة