محافظة اللاذقية ترفع أجور النقل الداخلي وسيارات الأجرة

محطة النقل الداخلي في اللاذقية - 23 تشرين الأول 2020 - (sourialyoum)

ع ع ع

رفعت محافظة اللاذقية في سوريا تعرفة أجور النقل الداخلي، وأجور نقل الركاب بسيارات الأجرة (التكسي) العاملة على البنزين داخل المحافظة.

وحددت المحافظة خلال اجتماع المكتب التنفيذي لمجلسها، اليوم الخميس 25 من آذار، أجرة الكيلومتر الواحد لعداد “التكسي” بـ300 ليرة سورية، والساعة الزمنية بثلاثة آلاف ليرة، وقيمة انطلاق السيارة 200 ليرة سورية، بحسب القرار الذي نشره المكتب الإعلامي لمحافظة اللاذقية عبر “فيس بوك“.

وجاء القرار بعد تعديل سعر ليتر البنزين، بحسب عضو المكتب التنفيذي لقطاع التجارة الداخلية، علي يوسف، الذي أوضح أن التعديلات على العدادات الخاصة بسيارات الأجرة العاملة على البنزين ستُتابَع مع الشركة العامة لأعمال الكهرباء والاتصالات وفق الطاقة القصوى للعمل.

وستوضع لصاقة لتحديد أجرة المسافة المقطوعة حتى تعديل العداد، ويخضع المخالفون إلى العقوبات المنصوص عليها بالقرارات الصادرة عن وزارة التجارة الداخلية.

كما وافق المكتب التنفيذي على كتاب الشركة العامة للنقل الداخلي باللاذقية بخصوص زيادة التسعيرة لتصبح 100 ليرة سورية.

وقال عضو المكتب التنفيذي المختص بقطاع النقل، مالك الخير، إن هذا الإجراء يأتي لمتابعة العملية التشغيلية للباصات نتيجة زيادة التكاليف وعدم توفر القطع النقدية المعدنية (الفراطة)، مع السائقين والركاب، بحسب ما نقله موقع صحيفة “الوطن” المحلية.

وبحسب ما صرح به مدير فرع شركة النقل الداخلي في اللاذقية، طارق عيسى، تواصل شركة النقل عملية إصدار البطاقات السنوية للخطوط ضمن المدينة، دون أي زيادة حالية أو تعديل على الرسوم.

وأوضح عيسى أن رسم البطاقة السنوية حوالي 15 الف ليرة سنويًا، وسبعة آلاف و500 ليرة لمدة ستة أشهر، و11 ألف و370 ليرة للطلاب، كما أكد أن نقل طلاب المدارس وذوي الشهداء مجاني بشكل دائم.

ويأتي قرار رفع أجور النقل الداخلي، في ظل تدهور الوضع الاقتصادي في مناطق سيطرة النظام السوري، وشح المشتقات النفطية، إذ صارت حافلات النقل المعتادة حلمًا لبعض المواطنين في بعض المحافظات السورية، بسبب ندرتها.

ونشأت بدائل عنها لم تكن مخصصة سابقًا لنقل الأشخاص، كسيارات الأجرة (تكسي) بشكل جماعي، وشاحنات، وسيارات “سوزوكي”.

كما سبق هذا القرار، رفع وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك سعر مادة البنزين (أوكتان 90، و95)، وأسطوانة الغاز المنزلي، في 15 من آذار الحالي.

إذ حددت الوزارة حينها سعر مبيع مادة البنزين “أوكتان 95” للمستهلك بـ2000 ليرة سورية لليتر الواحد.

كما حددت سعر ليتر مادة البنزين الممتاز “أوكتان 90” للكميات المخصصة على البطاقة الإلكترونية “مدعوم وغير مدعوم” بـ750 ليرة سورية لليتر الواحد، وبذلك تكون الحكومة ألغت البنزين المدعوم.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة