ما حقيقة إعفاء سلطنة عمان حاملي جواز السفر السوري من التأشيرة

وزير الخارجية السوري فيصل مقداد ونظيره العماني بدر البوسعيدي - 21 من آذار 2021 (الخارجية السورية)

ع ع ع

تداولت صفحات عبر موقع “فيس بوك” خلال الأيام القليلة الماضية، خبرًا مفاده أن حاملي جواز السفر السوري، يمكنهم دخول سلطنة عمان بقصد العمل والسياحة، بعد توقيع اتفاقية إعفاء متبادل من تأشيرات الدخول.

لكن الخبر تم تداوله بطريقة منقوصة إذ ذكرت وزارة الخارجية والمغتربين السورية، أن وزير الخارجية في حكومة النظام السوري، فيصل المقداد، وقّع مع نظيره العماني، بدر بن حمد البوسعيدي، في 21 من آذار الحالي، “اتفاقية الإعفاء المتبادل” بين الجانبين، من متطلبات التأشيرة لحاملي جوازات السفر الدبلوماسية والخاصة والخدمة.

ولا يشمل القرار حاملي جواز السفر العادي.

وأنواع الجوازات السورية سبعة هي “العادي” وتمنحه إدارة الهجرة والجوازات، للمواطنين المدنيين، وجوازات السفر “الدبلوماسي” و”الخاص” و”جواز لمهمة” التي تُمنح من وزارة الخارجية.

وتمنح وزارة الأوقاف جواز “سفر الحج”، إضافة إلى “جواز سفر بحري” و”جواز سفر جوي” يمنحان من وزارة وزارة النقل.

ويمكن لحاملي الجواز السوري دخول 29 دولة فقط، بينها لبنان واليمن.

ويحتل جواز السفر السوري المرتبة 108 من أصل 110 دول في تصنيف “هينلي” لجوازات السفر لعام 2021‏.

وزار المقداد في 18 من آذار الحالي، سلطنة عمان، هي أول دولة عربية وخليجية تعيد سفيرها إلى دمشق، في 4 من تشرين الأول 2020، بعد تخفيض تمثيلها في سوريا عام 2012 إثر اندلاع الثورة، على الرغم من أن السلطنة حافظت على علاقاتها مع النظام ولم تغلق سفارتها أبدًا.

وكانت مسقط العاصمة العربية التي يزورها المقداد، كوزير خارجية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة