“حزب الله” يتحدث عن “لقاء إيجابي” مع الروس ونشر عناصر له في قاعدة “حميميم”

رئيس وفد حزب الله محمد رععد يلتقي وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في موسكو_ 16 من آذار (تاس)

ع ع ع

قال رئيس العلاقات الخارجية في “حزب الله” اللبناني، عمار الموسوي، إن اللقاء الأخير بين وفد الحزب ومسؤولين روس في موسكو كان “إيجابيًا وبنّاء”، معتبرًا أن الزيارة الأخيرة مرحلة للتعاون والتواصل بين الطرفين.

وتحدث الموسوي في لقاء مع قناة “المنار” اللبنانية التابعة لـ”حزب الله”، الخميس 25 من آذار، عن نشر قوات من الحزب في القاعدة العسكرية الروسية “حميميم” بريف محافظة اللاذقية غربي سوريا، نافيًا التقارير التي تناولت وجود موقف روسي سلبي بسبب دور الحزب في سوريا.

وذكّر الموسوي بدور “حزب الله” في سوريا الذي “منع سقوط النظام”، حسب قوله.

ولم تنقطع علاقات “حزب الله” مع تركيا، كما تتواصل بعض دول الخليج ومعظم دول الاتحاد الأوروبي، عدا هولندا وبريطانيا، مع “حزب الله” لتفادي الضغوط الأمريكية، حسب الموسوي.

وكان وفد من “حزب الله” زار موسكو، منتصف آذار الحالي، بناء على دعوة روسية للقاء المسؤولين الروس، لمدة ثلاثة أيام.

وذكر بيان للخارجية الروسية صدر في أول أيام الزيارة، في 15 من آذار الحالي، أنه جرى تبادل الآراء حول مسألة التسوية الشاملة في سوريا، مع تأكيد روسي على التمسك بحق السوريين في تقرير مستقبلهم بشكل مستقل، وفقًا لقرار مجلس الأمن الدولي “2254”.

وكشفت وكالة الأنباء الروسية “تاس“، في 16 من آذار الحالي، عن غرض غير معلَن للزيارة يتمثل في معرفة “حزب الله” ما إذا كان الموقف الروسي تجاه رئيس النظام السوري، بشار الأسد، قد تغير في الآونة الأخيرة، لا سيما بعد لقاء وزير الخارجية الروسي بوزراء عدة دول تعارض بقاء الأسد في السلطة.

ونقلت الوكالة عن الخبير في مجلس الشؤون الدولية أنطون كارداسوف، أن هناك سعيًا روسيًا لإعادة القضية السورية إلى المسار الدبلوماسي، معتبرًا زيارة وفد “حزب الله” وتحركات وزير الخارجية الروسي الأخيرة ليست عشوائية.

وتزامنت زيارة “حزب الله” إلى موسكو مع زيارة وفد إسرائيلي في 16 من آذار الحالي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة