صورة تظهر شهادة تعريف لقمان عبدو والخاصة بفئة مكتومي القيد. (الشاهد لقمان عبدو لمنظمة “سوريون من أجل الحقيقة والعدالة”)


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة